الرئيسية أخبار عاجلة الشاذلي العياري يدق نواقيس الخطر

الشاذلي العياري يدق نواقيس الخطر

0 قراءة ثانية
0
0
عسلامة – تونس
شكل الوضع الاقتصادي العام وما يعرفه من صعوبات جراء تأثره بالمناخ السياسي الحاصل في البلاد وضرورة أن تنجح مختلف الاطراف السياسية في تجاوز خلافاتها في أقرب الآجال حتى تستعيد المنظومات التجارية والاستثمارية والإنتاجية سالف نشاطها أبرز محاور الاجتماع الذي تم ظهر اليوم الاربعاء بقصر قرطاج بين رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي ومحافظ  البنك المركزي التونسي السيد الشاذلي العياري.
وأشار السيد الشاذلي العياري بهذه المناسبة إلى مدى تأثر الوضع الاقتصادي في تونس بما تعيشه البلاد من أجواء سياسية وأمنية غير مستقرة داعيا الجميع إلى تجاوز هذا الوضع بأقصى سرعة للخروج من الأزمة بسلام.
كما أوضح ،عقب اللقاء، أن تونس تمر بوضع اقتصادي ومالي صعب ولكنه ليس بالخطورة التي يروج لها البعض، لافتا إلى أنه كلما تأخرت الأطراف السياسية في الوصول إلى حل لتجاوز خلافاتها كلما ازداد الوضع صعوبة وتراكمت التحديات والرهانات الاقتصادية المطروحة على المجموعة الوطنية .
وأكد محافظ البنك المركزي، في جانب آخر من حديثه، قدرة تونس في الوفاء بالتزاماتها المالية مع الخارج سواء على صعيد تسديد ديونها لهذا العام أو على مستوى مصاريف النفقات الداخلية مبرزا أن امكانية تدارك هذه الوضعية الصعبة مازالت قائمة حيث أنها تبقى رهين بلوغ توافقات سياسية في اقرب الآجال.
——
صفحة رئاسة الجمهورية على فيس بوك
 
تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد