الرئيسية تونس أخبار الجهات سيدي بوزيد: مسيرة شعبية تنادي بتفعيل الحوار الوطني و رسم خارطة الطريق

سيدي بوزيد: مسيرة شعبية تنادي بتفعيل الحوار الوطني و رسم خارطة الطريق

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – سيدي بوزيد

توافدت أعداد غفيرة من مختلف معتمديات سيدي بوزيد أمام مقرّ الإتحاد الجهوي للشغل للمشاركة في المسيرة الشعبية التي شارك فيها عدد من النواب المنسحبين من المجلس التاسيسي على غرار سمير بن طيب و سلمى بكار و مية الجريبي و أحمد الخصخوصي و سلمى المبروك و أحمد اللطيف ..و تجدر الاشارة الى ان هذه المسيرة تلبية لدعوة الهيئة الادارية الوطنية لدعم الرباعي الراعي للحوار الوطني .كما حضرت اعداد غفيرة من الوجوه النقابية و الشغالين بالجهة تلبية لدعوة الهيئة الادارية الجهوية التي اجتمعت بداية الاسبوع و اصدرت لائحة رصدت فيها اهم التحديات في المشهد السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي… و التي ندد فيها المجتمعون بسياسة الانفراد بالسلطة التي تنتهجها الترويكا و تكريس الاستبداد و التساهل مع حملات التكفير و الصمت تجاه الاغتيالات السياسية التي طالت معارضيها و مجموعة جنود الجيش الوطني . كما اكدت الهيئة الادارية في بيانها على ضرورة مراجعة الانتدابات و أشكال التشغيل المرتبطة بقانون العفو التشريعي العام . و في نفس السياق جاء البيان محملا مسؤولية تأزم الوضع و افشال الحوار لحركة النهضة و ذلك لربح الوقت و التمسك بالسلطة.. و أمام دار الاتحاد الجهوي للشغل كان تجمع كبير افتتحه الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل بكلمة عبر فيها التزام نقابيي جهة سيدي بوزيد بالدفاع عن منظمتهم العتيدة ضد الاستهداف الممنهج مؤكدا على مواصلة النضال السلمي و الديمقراطي من أجل حكومة ائتلاف داعيا كل النقابيين و الاحرار و الشرفاء الى رصّ الصفوف من أجل استكمال مسار الثورة و الدفاع عن المنظمة الشغيلة باعتبارها منظمة كل الشعب .. كما تداول النواب المنسحبين من التاسيسي على الكلمة مؤكدين على الحضور ضرورة استكمال المسار الثوري الانتقالي لانقاذ تونس .. لتنطلق المسيرة و التي شارك فيها العاملين في القطاعين العمومي والخاص كما التحق عدد من ممثّلي المجتمع المدني و المحامين و ممثّلي اتحاد الأعراف و الفلاحين. ثمّ خرجت مسيرة حاشدة، يقدّر عدد المشاركين فيها بين الـ3000 والـ3500 شخص، من أمام مقر الاتحاد لتجوب شوارع المدينة رافعة شعارات عاش عاش الإتّحاد أقوى قوّة في البلاد، يا حشاد شوف شوف الخيانة بالمكشوف، ياحشاد ياحشاد النهضة باعت البلاد… وتجدر الاشارة الى ان المسيرة الشعبية تمزت بالسلمية والتنظيم المحكم حيث امتثل المحتجون لأوامر المشرفين وتقيدوا بالهدوء ولم تقع أي توترات أو تجاوزات إلى حدود انتهاء المسيرة حوالي منتصف النهار علما وأن الوحدات الأمنية كانت حاضرة بكثافة على مستوى مفترقات الشارع الرئيسي لتأمين فعاليات المسيرة وتسهيل حركة المرور بالطرقات سيما وأن المسيرة قد تزامنت مع قيام السوق الأسبوعية للجهة.

محمد نجيب هاني

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار الجهات

اترك رد