الرئيسية أخبار عاجلة عائلة انتحاري سوسة: خليل ليس من فجّر نفسه بالأمس

عائلة انتحاري سوسة: خليل ليس من فجّر نفسه بالأمس

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – الزهروني

تحولت اليوم الخميس 31 أكتوبر 2013 ،إذاعة “شمس أف أم” إلى منطقة الزهروني بتونس العاصمة، وتحديدا إلى حيّ المنوبية لاستقصاء بعض المعلومات عن شخصية الانتحاري الذي فجّر نفسه بالامس بالشاطى الواقع أمام نزل رياض النخيل بجهة بوجعفر بمدينة سوسة، إلى حدّ تناثرت أشلاء جسده على مساحة هامة من رمال الشاطى جراء قوة الانفجار.

وقد استبعدَت عائلة محمد الجليلي العيادي بن رمضان أو محمد خليل بن رمضان العيساوي وأصدقاؤه وجيرانه أن يكون هذا الشخص هو مُنفذ العملية الانتحارية بسوسة.
 
وفى حين صرحَ ابنا عمّه يوسف وياسين، أن هناك اختلافا فى الأسماء وفى الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية التي لا تُشبه “ّخليل” وفق تعبيرهما، وقال الأخير “هناك فرق كبير بين جسد الشخص الذي فجرَ نفسه وابن عمي الذي يزن تقريبا 60 كيلوغرام، مضيفا أنّ “الانتحاري يرتدي حذاء بمقاس 45 بينما خليل يرتدي حذاء بمقياس 40 قبل أن يشدد على أن هناك خطأ بنسبة 3000%.
 
وقال أصدقاءه أنه شاب متخلق ويُباشر صلاته، مؤكدين أن كل من يعرف خليل عن قرب سيُقر بأنه ليس الانتحاري الذي فجر نفسه، فى حين أقر صديقه منذ الصغر بلحسن بأن خليل لا يتبع أبدا تنظيم أنصار الشريعة وفق تأكيده.
وخليل هو من مواليد 1992، درس إلى حدود السنة الثانيـة من التعليم العالى فى قابس، قبل أن يُفكر وفق تصريحهم فى مغادرة الوطن بحثا عن الرزق يوم 21 أوت 2013.
 
وأشاروا إلى أنه اتصل بأخته منذ 3 أيام ليعلمها بأنه سيعود قريبا إلى تونس فى انتظار جمع مزيد من المال حسبَ روايتهم.
——-
المصدر: شمس أف أم
تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد