الرئيسية تونس إعلام واتصال بيان مشترك حول بطاقة صحفي محترف بين نقابتي الصحفيين والثقافة والإعلام

بيان مشترك حول بطاقة صحفي محترف بين نقابتي الصحفيين والثقافة والإعلام

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

أصدرت كلّ من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ونقابة الثقافة والإعلام بيانا مشتركا حول إسناد بطاقة “صحفي محترف” طالبت فيه رئاسة الحكومة التعجيل بإصدار الأمر الترتيبي الأول القاضي بإحداث اللجنة المستقلة لإسناد بطاقة الصحفي المحتر ديسمبر 2013 كما نددت بمواصلة رئاسة الحكومة رفض تطبيق المرسوم 115 لسنة 2011 باعتباره قانونا نافذا وانتهاكها حق الصحفيات والصحفيين التونسيين في الحصول على بطاقة الصحفي.

وهذا نص البيان:

أمام تواصل انتهاك حقوق الصحفيات والصحفيين وأساسا الحق في بطاقة الصحفي المحترف، وحرصا على كشف حقيقة ما روجته رئاسة الحكومة من مغالطات اتهمت من خلالها الهياكل النقابية بتعطيل عملية إحداث اللجنة المستقلة لإسناد بطاقة الصحفي المحترف، يهم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة العامة للثقافة والإعلام أن تُوضّحا للرأي العام الإعلامي والوطني النقاط التالية : 
نفي ما ورد ببلاغ رئاسة الحكومة حول الخلاف بين النقابتين وتأكيد الحرص الثنائي على العمل المشترك لما فيه صالح الإعلام والإعلاميين ومواصلة تنسيق الجهود دفاعا عن حقوق الصحفيين المادية والمعنوية وعن حرية التعبير والصحافة والإبداع.
التنديد بمواصلة رئاسة الحكومة رفض تطبيق المرسوم 115 لسنة 2011 باعتباره قانونا نافذا وانتهاكها حق الصحفيات والصحفيين التونسيين في الحصول على بطاقة الصحفي المحترف لسنة 2013.
مطالبة رئاسة الحكومة التعجيل بإصدار الأمر الترتيبي الأول القاضي بإحداث اللجنة المستقلة لإسناد بطاقة الصحفي المحترف ثم إصدار أمر ترتيبي ثان لتعيين أعضاء اللجنة المقترحين من الهياكل المهنية المتدخلة في القطاع وذلك وفق الفصل 8 من المرسوم 115 لسنة 2011.
استنكار ازدواجية الخطاب من قبل مصالح الاتصال برئاسة الحكومة قصد بث الفرقة بين الهياكل النقابية وبين الصحفيين التونسيين وإضعاف القطاع كخطوة أولى للهيمنة عليه وإعادتنا إلى مربع إعلام الدعاية وتلميع الصورة
رفض الطريقة التي اعتمدتها رئاسة الحكومة لإسناد بطاقة الصحفي الرياضي التي أمضاها المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة خارج إطار اللجنة المستقلة وفي مخالفة صريحة لمنطوق الفصلين 7 و 8 من المرسوم 115 لسنة 2011 وفي محاولة يائسة لتقسيم الصحفيين وتكرار ممارسات النظام الديكتاتوري السابق في منح البطاقات دون تشريك الهياكل النقابية الممثلة لهم.
الدعوة إلى عدم اختزال المرسوم 115 في بطاقة الصحفي المحترف والمطالبة بتطبيق كل فصوله بدءا باعتماده في قضايا الصحافة والطباعة والنشر والقطع مع سجن الصحفيين، مرورا بضمان الحقوق المادية والمعنوية للصحفيات والصحفيين وتوفير الحماية لهم وتجريم المعتدي عليهم، وصولا إلى معاقبة كل من يستعمل بيوت العبادة لبث خطاب الكراهية والدعاية الحزبية والسياسية والتحريض على الإعلام والإعلاميين.

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين       النقابة العامة للثقافة والإعلام 
                   الرئيسة                                                   الكاتب العام 
               نجيبة الحمروني                                          نبيل جمور

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد إعلام واتصال

اترك رد