الرئيسية أخبار عاجلة باحث شاب يقدّم مقترحات عملية لبرنامج عمل وزير الشؤون الدينية في حكومة مهدي جمعة

باحث شاب يقدّم مقترحات عملية لبرنامج عمل وزير الشؤون الدينية في حكومة مهدي جمعة

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

قدّم الصحفي والباحث الشاب في الحضارة الإسلامية غفران حسايني عددا من المقترحات التي يرى أنّها فعلية لبرنامج عمل وزارة الشؤون الدينية في المرحلة القادمة لأي وزير قد يُكلَّف في الحكومة الجديدة وهذه أهمّ ملامح المشروع:

استرجاع المساجد ومكافحة الارهاب:

1) الأسبوع الاوّل يبدأ بأوكد الأولويات وهو استرجاع المساجد في كامل تراب الجمهورية بإصدار بلاغ رسمي تطلب فيه الوزارة من كافة المستولين على المساجد تسليم المنابر و المساجد إلى من سيتمّ تعيينهم في ظرف أسبوع بالتنسيق مع الوعّاظ المحليين والجهويين وعفا الله عمّا سلف لمن أذعن لهذا البلاغ.

2) إرسال تحذير رسمي بالتنسيق مع وزراة العدل والداخلية لكل من تولّى مسؤوليّة في مسجد دون تكليف رسمي ولم يذعن للبلاغ رقم واحد وطلب تسليم المساجد.

3) الأسبوع الثاني ترفع الوزارة قضايا استعجالية في ما تبقّى من المساجد الخارجة على السيطرة و عددها حسب التقديرات بعد البلاغ لن يتجاوز عشرين في كامل المساجد.

4) فتح دورات تكوينة للأئمة والوعّاظ لدعم جهودهم في مكافحة الإرهاب في الوعظ والدروس والمحاضرات و الطب وحسن التعامل مع الشباب.

5) التنسيق مع المؤسسات الإعلامية للقيام بحملات تحسيسية تبيّن سماحة الإسلام ووسطيته و نبذه للعنف و التطرّف تحت شعار “أمّة الوسط و شعب الوسطية”.

ترشيد الخطاب الديني في تونس:

1) عقد ندوة علمية بموضوع الخطاب الديني في تونس بين الحريّة وضرورات الانتقال الديمقراطي يشارك فيها الإئمة و الوعاظ و الجامعيون يخرج بتوصيات تتحولّ بعد استشارة قانونية إلى منشور يعمم على كامل البلاد.

2) دمج إذاعة الزيتونة بالتنسيق مع الهيئة العليا للاتصال في شبكة الاذاعات الوطنية مع المحافظة على استقلاليتها الإدارية والمالية والتحريرية مع فتح مناظرات انتداب لتعزيز طاقمها الاعلامي والعلمي لضبط خط التحرير وتطويره.

3) التنسيق مع المؤسسات الإعلامية لتشبيب الخطاب الديني وتعزيزه بكفاءات نوعية قادرة على التواصل مع الشباب وإقناعة بوسطية الاسلام إضافة إلى وضع الوزارة لقائمة اسمسة تضمّ شيوخا وأساتذة لمساعدة المؤسسات الإعلامية على التواصل معهم لتضييق الخناثق على عادل العلمي ومن لفّ لفّه.

4) فتح ملف الجمعيات والرياض القرآنية بالتنسيق مع الوزاراتالمعنية التربية والمرأة والأسرة والتعليم العالي لتطوير مناهجها وتحديثه وضبطه في إطار يوائم طبيعة العصر والدولة المدنية حسب منهج الشيخ الفاضل بن عاشور مع تطوير التعليم الزيتوني في ذات الإطار.

هيكلة الوزارة:

1) مواصلة مشروع نور الدين الخادمي في هيكلة وزارة الشؤون الدينية و إخراجها من البيروقراطية التي كرّسها النظام القديم حتى تكون أكثر فاعلية في التعاطي مع الملفاّت القائمة و المستقبلية.

2) فتح حوار وطني حول مشروع قانون الأوقاف لإبداء الرأي وتطويره ليكون ملائم لاستحقاقات المرحلة وطبيعة الدولة المدنية.

 
3) فتح حوار وطني حول قانون المساجد لابداء الرأي وتطويره ليكون ملائم لاستحقاقات المرحلة وطبيعة الدولة المدنية. 

فتح ملفات الحج و العمرة:

القيام بتقييم آداء الوزارة والشركات السياحية في التعاطي مع هذا الملف وذلك بخلق لجنة عمل مهمّتها الأساسية تتمحور في الأتي:

1) التقييم المالي.

2) التقييم الخدماتي لما تقدّمه الدولة التونسية للمنتفعين بالحج و العمرة والتواصل المباشر مع الحجيج و المعتمرين في السنوات السابقة.

3) الاشتغال على تطور الخدمات المقدّمة في العمرة و الحد للسنة القادمة و العمل على تخفيف تكاليفها.


تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد