الرئيسية أخبار عاجلة الخطوط التونسية توضح بشأن الطالب من ذوي الاحتياجات الخصوصية

الخطوط التونسية توضح بشأن الطالب من ذوي الاحتياجات الخصوصية

2 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

كنّا نشرنا منذ يومين رسالة للطالب التونسي شعيب نمري الذي يدرس في تولوز الفرنسية وهو شاب من ذوي الاحتياجات الخصوصية، وفي رسالته التي نشرها على صفحته الخاصة في فيس بوك اشتكى سوء المعاملة من قبل قائدة طائرة الخطوط التونسية، وهنا ننشر رد الخططوط التونسية وتوضيحها في شأن الرسالة:

بيان الخطوط الجويّة التونسية حول حادثة إهانة الطالب التونسي شعيب النمري

السلامة الجوية في الخطوط التونسية خط أحمر لا يمكن تجاوزه

تبعا لما صرح به السيد شعيب النمري حول ما تعرض له في رحلة تولوز – تونس يوم 21 ديسمبر 2013 من قلق “بسبب إجباره على تغيير مقعده قسرا” تذكّر الخطوط التونسية أنّها تحرص دائما على أن تخصّ هذه الفئة من المسافرين بإجراءات استثنائية لتأمين تنقّلهم في ظروف طيّبة كما تذكّر بأنّ أسطولها مجهّز بمعدّات خاصّة لنقلهم طبقا لمعايير السّلامة العالمية ، غير أنّ قواعد السّلامة الجوية المعمول بها في الناقلات الجوية العالمية في ما يخص نقل الركاب ذوي الاحتياجات الخصوصية تتطلّب تمكينهم من مقاعد معيّنة بعيدة عن مخارج الطّوارئ. فبالنسبة للطائرة من نوع B 737 التي أمنت الرحلة, فإنّ قوانين السلامة التي نصّ عليها المصنع BOEING لا تمكّن من استعمال نقالة الأمان ولا يتم تسجيل المسافرين ذوي الاحتياجات الخصوصية إلا في مقاعد مخصصة و لا يمكن بأي حال من الأحوال نقل الركاب في المقاعد الأمامية التي تقابل مخارج الطوارئ و ذلك حفاظا على سلامة جميع المسافرين خاصة أثناء مغادرتهم للطائرة في حالة استعجاليه لا قدر الله “évacuation”. و بالتثبّت في هذه الحالة تبيّن أن هذا الراكب اقتطع تذكرة من وكيل الأسفار تمكّنه من التسجيل بالمقعد الذي يختاره وبالتالي مكّنه من المقعد الأمامي لكن طاقم الطائرة الذي من دوره السهر على احترام معايير السلامة الجوّية وجد نفسه مضطرا إلى طلب تغير المقعد احتراما للقواعد المذكورة و نظرا لرفض المسافر الامتثال و تغير المقعد أجبر الطاقم على تنفيذ الإجراءات المعمول بها في هذه الحالات . وإذ تأسف الخطوط التونسية على هذا الحادث الناتج عن سوء تنسيق بين المتدخلين فإنها نتعاطف مع المسافرين بدون استثناء وخاصّة منهم ذوي الاحتياجات الخصوصية غير أنّها لا يمكن بأيّ حال من الأحوال السماح بتجاوز قواعد السلامة حفاظا على جميع ركابها. ولا يفوتها أن تقدّم اعتذارها لهذا المسافر مع دعوته للحرص على احترام قواعد السّلامة حفاظا على سلامته وسلامة جميع المسافرين. مكتب الإعلام الإدارة المركزية للاتصال و العلاقات الخارجية

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد