الرئيسية أخبار عاجلة نار الفتنة تلتهم مكتبة نادرة في بيروت

نار الفتنة تلتهم مكتبة نادرة في بيروت

0 قراءة ثانية
0
0

طرابلس (لبنان) – وكالات

 احرق مجهولون الجمعة مكتبة قديمة كبيرة يملكها كاهن ارثوذكسي في مدينة طرابلس شمال لبنان، وذلك اثر شائعات اتهمته بنشر كتابات مسيئة للاسلام تبين لاحقا ان لا علاقة له بها، وفق ما افاد مصدر قريب من الاجهزة الامنية.

وقال هذا المصدر طالبا عدم كشف اسمه “احرق مجهولون مكتبة السائح في طرابلس ما اتى على ثلثي كتبها ومخطوطاتها والبالغ عددها حوالى 80 الفا”.

واضاف المصدر ان هذا الحريق يأتي اثر اتهامه بنشر كتابات مسيئة للاسلام والنبي محمد.

وتابع المصدر “بعد ذلك، التقى صاحب المكتبة الاب ابراهيم سروج قيادات اسلامية في طرابلس. وظهر جليا ان لا علاقة للكاهن بالمنشور، وتم الغاء تظاهرة كانت مقررة” ضده.

ووصف المدير السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء المتقاعد أشرف ريفي العمل بـ”الجرامي”، موضحاً أن “الدراسة (الكتابات) كتبها شخص غير لبناني يدعى أحمد القاضي، وهي لا تمت الى الأب سروج بصلة، وهو الكاهن المفكر ابن طرابلس، الذي عاش فيها حياته بتواصل مع جميع أبنائها، والذي تشهد له أعماله وكتاباته، على احترام القيم والأديان السماوية والتعايش والحوار”.

وأضاف “إن هذا العمل الإجرامي يطرح الكثير من علامات الاستفهام في شأن الجهة التي تقف وراءه، والتي تهدف لتخريب العيش الواحد في المدينة، ولتشويه صورتها. ولهذا ندعو السلطات الأمنية والقضائية، للتحرك فوراً وسوق المعتدين الى القضاء لمحاسبتهم”.

وتأسست مكتبة السائح عام 1970، وتضم حوالي 80 ألف كتاب في شتى حقوق المعرفة وبحوالي عشر لغات، كما تتضمن مخطوطات نادرة وكتب تتجاوز أسعارها خمسة آلاف دولار، كما يؤكد مؤسسها الأب سروج في حوار صحفي.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد