الرئيسية أخبار عاجلة رئيس الحكومة خلال زيارته إلى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة: لا مكان للإرهاب بيننا

رئيس الحكومة خلال زيارته إلى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة: لا مكان للإرهاب بيننا

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

أدى صباح اليوم رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي ورئيس الحكومة السيد مهدي جمعة زيارة إلى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة لتكريم الضباط وضباط الصفمن مختلف الاختصاصات والوحدات المشاركة في عملية رواد الأخيرة بحضور وزير الداخليةالسيد لطفي بن جدو والوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن السيد رضا صفر والمدير العام آمر الحرس الوطني السيد منير الكسيكسي.

وحيا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة العلم الوطني بساحة العلم ووضعا إكليلا من الزهور على النصب التذكاري وقاما بتلاوة فاتحة الكتاب ترحما على شهداء الحرس الوطني.

وإثر هذه الفعاليات، صرح رئيس الحكومة بكلمة ترحـّم في مستهلها على روح شهيد الحرس الوطني عاطف الجبري وعلى كل الشهداء من الأمنيين والعسكريين والسياسيين والمدنيين الذين استشهدوا في المعركة ضد الإرهاب ، مبينا أن الاجتماع الأمني المنعقد الاثنين الماضي بقصر الحكومة بالقصبة أكد على ضرورة كسب معركتنا ضد الإرهاب قائلا إن انتصارنا في هذه المعركة سيكون بفضل العقيدة الأمنية والعسكرية القائمة على نقلا لرعب الى الارهابيين أنفسهم  وهزمهم بفضل إرادتنا السياسية الواضحة والجلية للقضاء على الإرهاب ومختلف مظاهره مشددا على أن عزمنا على مقاومة الإرهاب وهزمه سيجعل الإرهابيين يوقنون أن لا أمل لهم في النجاح في تونس.

ووجه رئيس الحكومة رسالة للجميع مفادها أن لا مكان للإرهاب في بلادنا مجددا حرص وتصميم الدولة ومختلف أجهزتها على القضاء على هذه الظاهرة وعلى مشروعها في تغيير النمط المجتمعي مؤكدا أن نمطنا ومشروعنا سيدافع عنه كل التونسيين مضيفا إن عملية رواد الأخيرة هي معركةمن معاركنا ضد أوكار الإرهاب داعيا إلى اليقظة الدائمة لأن الإرهاب قادر على التجدد.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد