الرئيسية تونس أخبار الجهات المنستير: موسم فلاحي واعد رغم نقص المياه و ضيق المساحات السقوية

المنستير: موسم فلاحي واعد رغم نقص المياه و ضيق المساحات السقوية

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – المنستير

تعد ولاية المنستير من اهم الاقطاب الفلاحية في تونس  حيث تحتل المرتبة الاولى وطنيا في انتاج الباكورات في البيوت الحامية التي يفوق عددها 12500 بيت حامي رغم ضيق المساحات السقوية و ندرة مياه الري. و كثيرا ما اشتكى فلاحة ولاية المنستير من ضيق المناطق السقوية المحدثة بأمر بسبب ضعف كميات مياه الري المخصصة لفلاحة ولاية المنستير.

كما اطلق الفلاحة صيحة فزع خوفا على مستقبل الفلاحة بالجهة خلال لقاء جمعهم مؤخرا بالحبيب ستهم والي المنستير اثناء زيارة عمل ميدانية قام بها رفقة البشير بن عائشة المندوب الجهوي للفلاحة الى الاراضي الفلاحية و المجامع المائية بالجهة.

فلاحة المنستير3jpg

وقد شملت الزيارة الميدانية ضيعة فلاحية مثالية بجهة بنبلة في انتاج الباكورات من الفلفل و الطماطم حيث اعتمدت هذه السنة تجربة اولى بولاية المنستير في زراعة الطماطم ببيت حامي متعددة الهياكل على مساحة هكتار و بكلفة 150 الف دينار . و اوضح صاحب الضيعة ان التقنيات المعتمدة في هذه البيت المتعددة الهياكل من شانها تساعد على استغلال الارض و كثرة الانتاج الذي من المرجح ان يتراوح بين 150 و 180 طن من الطماطم الموجهة للسوق الداخلية مؤكدا على ان مشاكل الفلاحة تبقى في قلة مياه الري و انقطاعها خلال فصل الصيف.

فلاحة المنستيرjpg

كما اطلع الوالي خلال زيارته على عملية استصلاح الاراضي الفلاحية بمنطقة المعال ببني حسان حيث تعمل المندوبية الجهوية للفلاحة بالمنستير باستصلاح ما يقارب على 100 هك من الاراضي الفلاحية الخاصة مجانا من ضمن العديد من الاراضي الفلاحية في شكل هضاب و غير مستغلة الى اراضي منبسطة يمكن استغلالها و استثمارها فلاحيا من خلال غراسة اشجار الزياتين التي توزعها المندوبية الجهوية للفلاحة مجانا على الفلاحة . و كانت ضيعة احد الفلاحات بالمنطقة السقوية بشراحيل من معتمدية المكنين من محطات زيارة الوالي الذي استمع الى مشاغل الفلاحات و تعرف على انشطة المراة الريفية و على المدرسة الحقلية التي تم تقدم من خلالها مندوبية الفلاحة تجارب و ارشادات لاتباعها للضغط على مصاريف الانتاج و لتحسين مردودية المنتوج . هذا و قد زار الوالي مرفوقا بالاطارات الجهوية المشرفين على قطاع الفلاحة احد الشركات الفلاحية بالبقالطة المتخصصة في انتاج الورود و نبتات الزينة المعدة للتصدير.

النقص في كميات مياه الري من سد نبهانة دفع المشرفين على قطاع الفلاحة بالجهة التفكير في ادراج مشاريع استكشافية على ميزانة الدولة على غرار البئر باولاد عزيزة ببني حسان لتدعيم المنطقة السقوية بهنشير اللوزة بالمنطقة و بئر استكشافية بمنطقة الحوم لتدعيم المناطق السقوية بسيدي بنور بالمكنين و رغم كل هذه المجهودات المبذولة في هذا الاطار يبقى الهاجس الوحيد لكل فلاحة ولاية المنستير في نقص مياه الري و الخوف من قطعها قبل نهاية الموسم الفلاحي و الرغبة ملحة في مضاعفة حصة المنستير من مياه الري من خلال جلب مياه الشمال التي قد تحل مشكل الماء بالجهة و تفتح المجال لتوسعة المناطق السقوية المحدثة بامر او احداث مناطق سقوية اخرى من شئنها تعزز قطاع الفلاحة بالجهة و توفر فرص اكثر للاستثمار و لخلق مزيد من مواطن الشغل.  

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار الجهات

اترك رد