الرئيسية صحّة و بيئة بيئة سمكة الأرنب السامة – ماهي ؟

سمكة الأرنب السامة – ماهي ؟

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – بيئة

أول ظهور لهذه السمكة سجل في بحر اليابان ، كما سجلت أول حالة تسمم لسيدة يابانية سنة 1973 ، ومع بدايات عام 2000 سجل أول ظهور لها في البحر الأحمر ، إلا انه مع بدايات عام 2010 انتشر ظهور هذه السمكة وظهرت بأحجام أكبر وأكثر وزناً ، وأضحت ظاهرة بحرية ملفتة للنظر ويجب التوقف عندها خاصة وإنها تتمتع بسمعة سيئة نظراً لسميتها ، حيث إنها تحوي واحد من أقوى السموم البحرية العصبية ، ويسمى رباعي( الدوتوكسين ) ويتواجد في كبد وأمعاء ومناسل وجلد هذه السمكة وقد أدى إلى وفاة أكثر من 60 من كل 100 شخص تناولوه ، ويتميز فمها بالأسنان الأربع القاطعة الشبيه بأسنان وفم الأرنب البري مما حدا بتسميتها بالأرنب أو القراض لشبه فمها بالقوارض ، وتتدرج أعراض التسمم فهي تبدأ من النوم العميق (6 ساعات) والشعور بالغثيان والحكة وظهور طفح جلدية حمراء ورعشات عصبية وينتهي بقفل الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى الوفاة .
توجد سمكة أرنب البحر في المناطق الساحلية فقد وتغيب عن المياه العميقة الباردة بالكامل ومنها 39 نوع بحري و28 نوع يعيش في المياه العذبة ، وهي سمكة خطيرة غير عدائية تنفخ نفسها عند الشعور بالخطر استعداداً للهجوم ، وهي من الأسماك ذات اللحوم عالية الجودة، ويوجد السم في جلد السمكة وأحشاءها ( المبايض والكبد والمعدة والأمعاء ويخزن الفائض منه في العضلات اللحم ) حيث كشفت الدراسات أن 13% من لحومها مسمومة ، وتصل نسبة الجرعة السامة للبشر إلى أقل من واحد ميللجرام ، وبهذا يعتبر هذا السم من أشد أنواع السموم فتكاً / كما انه لا يتأثر بالطبخ ، وهذا النوع من الأسماك يصل إلى عمر يتعدى العشرة أعوام ، وهي سمكة متعددة الأطوال حيث تصل حتى 110سم والأوزان تصل حتى 7 كيلو جرام ، وتتميز بظهر فضي مرقط ببقع سوداء وبيضاء البطن وفمها بسنان قاطعة شبيهه بأسنان فم الأرنب البري .
فهذه السمكة لم تكن موجودة في السابق وان وجدت بأحجام صغيرة ، وهي تتحرك في مجموعات وتهاجم الأسماك الأخرى بإستراتيجية صيد قطيع الذئاب ، والتي تتسلح بفك قوي بمثابة قاطع تقطع به الشباك والسنارة بسهولة ، ويكثر نشاطها نهاراً وتسكن في الليل ، ولكون أنها سامة فبالتالي سيكثر عددها لعدم صيدها ..

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد بيئة

اترك رد