الرئيسية أخبار عاجلة حكومة الإحتلال الصهيوني تفصل بين العرب المسلمين والمسيحيين في العمل

حكومة الإحتلال الصهيوني تفصل بين العرب المسلمين والمسيحيين في العمل

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – وكالات

قطع الكيان الصهيوني المحتل خطوة إضافية على طريق الفصل بينها وبين المواطنين العرب، وذلك بعد الفصل بينها وبين الفلسطينيين بواسطة جدار الفصل، وجاءت الخطوة الجديدة بعد مصادقة الكنيست الإثنين على مشروع قانون يفصل بين العرب المسيحيين والمسلمين.

وكان برلمان الإحتلال صادق بشكل نهائي الإثنين وفق ما قالت مجلة “لونوفال أوبسرفتور”ّ الفرنسية على موقعها، على مشروع قانون لتوسيع اللجنة الوطنية للمساواة في فرص العمل، بتمكين الممثلين العرب فيها من مقاعد على أساس الانتماء الديني بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين، بدعوى تمكينهم من الدفاع بشكل أفضل عن حظوظ منظوريهم من الطائفتين في الحصول على وظائف وفرص عمل. 

ورغم أن نصّ القانون يميز أيضاً بين الدروز وباقي العرب، إلى جانب تخصيص مقاعد مستقلة لأقليات دينية أخرى مثل المتشددين الأورثودوكس والفلاشا الأثيوبيين من اليهود، إلاّ أن العرب “الاسرائيليين” كانوا أساس هذا الفصل، بشهادة البرلماني اليميني ياريف لفين من اللّيكود.

وندّدت المنظمات الحقوقية الفلسطينية والإسرائيلية والجمعيات العربية داخل الكيان الصهيوني بهذا القانون الذي لا يهدف إلى تعزيز حظوظ العرب في الحصول على وظائف بقدر ما يسعى إلى تأكيد تمايز وتباعد غير حقيقي بين العرب على أساس الانتماء الديني.

ونقل إعلام الإحتلال عن لفين قوله بعد المصادقة على القانون”تجمعنا روابط كثيرة بالمسيحيين وهم حلفاؤنا الطبيعيون، ويعادلون الثقل الكبير الذي يشكله المسلمون في إسرائيل الدولة التي يريدون هدمها من الداخل”.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد