الرئيسية أخبار عاجلة نقابة الصحفيين تندّد بالاستهداف الأمني للإعلاميين

نقابة الصحفيين تندّد بالاستهداف الأمني للإعلاميين

2 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

عبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في بيان لها عن تضامنها مع الصحفيين المعتدى عليهم أثناء تغطيتهم اليوم لوقفة احتجاجية نظمها عدد من نشطاء شباب الثورة تنديدا بإيقاف عماد دغيج في ساحة قصر الحكومة بالقصبة,وأدانت النقابة الاستهداف الأمني المتواصل للصحفيين والمصورين الصحفيين، كما أكدت رفضها و بشدة التبريرات التي قُدمت والتي ربطت الاعتداءات بلا قانونية الوقفة الاحتجاجية.

كما حمّلت النقابة وزارة الداخلية مسؤولية هذا الاستهداف للصحافة والصحفيين وتمادي قياداتها الميدانية في منع الإعلاميين من أداء واجبهم المهني وإيصال المعلومة للمواطن داعية في الآن ذاته كافة الإعلاميين والصحفيات إلى مزيد التضامن والحرص على نقل الحقيقة دون أن يكونوا طرفا في أية صراعات أو تجاذبات سياسية أو مالية.

وهذا نص البيان كاملا:

بيـــان النقابة إثر الاعتداء على الصحفيين وتهديد شهرزاد عكاشة

28 février 2014, 19:44

تونس في 28 فيفري 2014

تعرض عدد من الزميلات و الزملاء إلى  المضايقة والاعتداء من قبل أعوان الأمن أثناء تغطيتهم للوقفة الاحتجاجية التي سعى إلى تنظيمها أنصار ما يعرف بـ”لجان حماية الثورة”. وقد طالت الاعتداءات كل من الزملاء وسيم بن رحومة من قناة “إي آن بي سي” ووجدي التريكي من جريدة الشروق ورشيد جراي قناة العهد العراقية وعبد الفتاح بلعيد من وكالة فرانس براس والأسعد بن موسى من قناة المتوسط والإعلامية لطيفة الأنور.

وإذ تعبر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن تضامنها مع الزملاء المعتدى عليهم وإدانتها للاستهداف الأمني المتواصل للصحفيين والمصورين الصحفيين، فإنها ترفض بشدة التبريرات التي قدمت والتي ربطت الاعتداءات بلا قانونية الوقفة الاحتجاجية، وتُحمل وزارة الداخلية مسؤولية هذا الاستهداف للصحافة والصحفيين وتمادي قياداتها الميدانية في منع الإعلاميين من أداء واجبهم المهني وإيصال المعلومة للمواطن.

كما تُندد النقابة بما أورده النائب سمير بن عمر عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي- الفايسبوك من دعوة صريحة لأبناء التيار السلفي باستهداف الصحفية شهرزاد عكاشة. وتحذّر النقابة من خطورة التحريض على الصحفيين وجعلهم عرضة لتطرف بعض الأشخاص والتيارات وتدعو النقابة النيابة العمومية إلى سرعة التحرك وفتح تحقيق جدي في الغرض وتتبع هذا النائب قانونيا وكل من تخول له نفسه التحريض على الصحفيين، مُجددة تضامنها المطلق مع الزميلة ودعوة كل الزميلات والزملاء إلى مزيد التضامن والحرص على نقل الحقيقة دون أن يكونوا طرفا في أية صراعات أو تجاذبات سياسية أو مالية دفاعا عن قدسية الرسالة الإعلامية ودور الصحفيين في الارتقاء بالقطاع خدمة للوطن وللمواطن.

 

                                      عن المكتب التنفيذي

                                  الرئيسة

                                    نجيبة الحمروني 

 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد