الرئيسية علوم وتكنولوجيا علوم أول ياباني يقود مهمة فضائية بشرية

أول ياباني يقود مهمة فضائية بشرية

1 قراءة ثانية
0
0

طوكيو –

تولى أول رائد فضاء ياباني يعيش على متن محطة الفضاء الدولية قيادة المحطة الأحد.

وتولى كويتشي واكاتا -من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا)- قيادة المحطة الفضائية الدولية وهي المرة الأولى التي يقود فيها رائد فضاء ياباني مهمة فضائية بشرية.

وفي عام 2009 أصبح واكاتا أول رائد فضاء ياباني يعيش على متن المحطة التي تبلغ تكلفتها 100 مليار دولار على ارتفاع نحو 250 ميلا فوق الأرض.

وقدمت اليابان وهي واحدة من 15 دولة تشارك في هذا المشروع أكبر مختبر في المحطة واسمه كيبو بالاضافة الى سفن إمداد البضائع.

ويتم عادة التناوب على قيادة المحطة بين رائد فضاء أميركي ورائد فضاء روسي. وفي عام 2009 أصبح رائد الفضاء البلجيكي فرانك دي يني أول أوروبي يقود المحطة. وكان كريس هادفيلد أول قائد كندي للمحطة حيث تولى المسؤولية من مارس اذار 2013 حتى مايو/ايار 2013.

وواكاتا مواطن من سايتاما في اليابان حاصل على درجة البكالوريوس في هندسة الطيران والماجستير في الميكانيكا التطبيقية والدكتوراه في هندسة الطيران من جامعة كيوشو. وقبل أن يتم اختياره كرائد فضاء في عام 1992 كان يعمل مهندسا لهياكل الطائرات في شركة الخطوط الجوية اليابانية.

وقال مسؤولون سابقا إن أول رائد فضاء ياباني عاش على متن المحطة الفضائية الدولية يستعد لرحلة للعودة إليها لكنه سيكون هذه المرة قائدا للمحطة.

ومن المقرر أن يغادر كويتشي واكاتا – وهو من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية – في نوفمبر/ تشرين الثاني يرافقه اثنان من رواد الفضاء المخضرمين من الولايات المتحدة وروسيا.

وقال واكاتا في مؤتمر صحفي في مركز جونسون الفضائي في هيوستون: “هذا يعني الكثير لليابان أن يكون لها ممثلها الخاص الذي يقود المحطة الفضائية الدولية”.

وأضاف قائلا: “هذا علامة فارقة لليابان أن تكون لها هذه التجربة”.

وأصبح واكاتا في 2009 أول رائد فضاء من اليابان يعيش على متن مختبر الأبحاث الذي بلغت تكلفته 100 مليار دولار والموجود على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.

وشارك واكاتا في رحلتين ضمن برنامج مركبات المكوك الفضائي لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، التي توقف الآن استخدامها.

ويستعد لرحلته الرابعة مع رائد الفضاء الأميركي، ريك ماستراتشيو والروسي ميخائيل تورين وكلاهما في الثالثة والخمسين من العمر.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد علوم

اترك رد