الرئيسية أخبار عاجلة اليوم الافتتاحي للأيام التحسيسية لنشر ثقافة الملكية الأدبية والفنية

اليوم الافتتاحي للأيام التحسيسية لنشر ثقافة الملكية الأدبية والفنية

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

افتتح صباح اليوم الاثنين 24 مارس 2014 بأحد نزل العاصمة يوم إعلامي لتقديم الأيام التحسيسية لنشر ثقافة الملكية الأدبية والفنية التي تنتظم من 24 إلى 29 مارس الجاري ببادرة من وزارة الثقافة والمؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

وأكد السيد مراد الصكلي وزير الثقافة خلال هذا اللقاء الذي حضره عدد هام من الخبراء ورجال القانون والمثقفين والمبدعين  أن  النهوض بمجال الملكية الأدبية والفنية في تونس هو  احد   أولويات عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة وانه تقرر وضع سنة 2014 تحت شعار سنة الملكية الأدبية  والفنية  بهدف مزيد  نشر مفاهيم  احترام حقوق المبدعين  والمثقفين والتحسيس بذلك على نطاق واسع.

وأضاف أن تكريس هذه المبادىء سيساعد  قطعا  على  مزيد تحفيز نسق الاستثمار في المجال الثقافي  في تونس وفى  توفير أفاق جديدة  لقطاع  الصناعات  الثقافية  وتحسين مساهمتها  في المنوال  الاقتصادي  بوجه  عام.

وأشار غاية  وزارة  الثقافة  من تطوير منظومة  التصرف الجماعي في مجالات حقوق الملكية  الأدبية  والفنية هي تخليص الفنان والمبدع  من براثن الدولة  والتقليص من تبعيته  للدعم  العمومي  دون أن يعني هذا الأمر إلغاء  هذا الدعم  بل على العكس من ذلك  سيتم الترفيع  فيه  وإعادة  النظر في  آليات عمله  في اتجاه  تفعيله.

وذكر الوزير أن خلق ديناميكية  إنتاج حقيقية في مختلف المجالات  الفنية  والإبداعية  والثقافية  في تونس يتطلب  أولا  وأساسا  تطوير  منظومة  حقوق  الملكية  الأدبية  والفنية .

وأوضح أن إستراتيجية  وزارة  الثقافة للنهوض بهذه المنظومة على المدى القريب هي تكثيف جهود  التحسيس  وتوعية  الرأي العام  بأهمية  احترام حقوق الفنانين والمبدعين والحقوق المجاورة  وتشريك الفنانين والمبدعين في ذلك  وبث  ومضات  دعائية  للغرض عبر وسائل الإعلام المرئية  والمسموعة.

كما تشمل هذه الإستراتيجية مراسلة جميع  الهياكل والمؤسسات التي تستغل أعمالا  فنية  وموسيقية  بداية  من وزارة الثقافة  التي تشرف على عدد كبير من المهرجانات وكذلك  الفضاءات التجارية  والمطاعم والفنادق والمقاهي والإذاعات والتلفزات والغرف المهنية والنقابية  لشركات  النقل الفردي  والجماعي   بهدف  تحسيسها  بأهمية  احترم  حقوق  الملكية  الأدبية  والفنية.

وبين انه  بعد استكمال  هاتين المرحلتين  سيتم  تقييم  الخطوات السابقة  ورصد  الاخلالات  المسجلة  ورفع  الأمر للقضاء  للنظر فيها  وسيكون ذلك  بعد  الصائفة  المقبلة.

وختم كلمته  بالإشارة  إلى  أهمية  أن تفضي  أعمال هذا  اليوم  الإعلامي  إلى وضع  جملة  من المقترحات  والتصورات العملية  للنهوض بقطاع  الملكية الأدبية والفنية في تونس بالتشاور بين مختلف الأطراف المعنية  وكذلك المثقفين  والمبدعين  والفنانين.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد