الرئيسية أخبار عاجلة مهدي جمعة يدعو الولاّة إلى إعادة هيبة الدولة وتطبيق القانون

مهدي جمعة يدعو الولاّة إلى إعادة هيبة الدولة وتطبيق القانون

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – تونس

قدّم رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة صباح اليوم بدار الضيافة بقرطاج رسائل تكليف للولاة الجدد، تضبط مهامهم وتوضح خطط عملهم  للفترة المقبلة بحضور كل من وزير الدّاخلية السيد لطفي بن جدّو وكاتب الدولة للشؤون المحليّة والجهويّة السيّد عبد الرزاق بن خليفة.

وتوجّه رئيس الحكومة للولاة بكلمة استهلّها بتهنئتهم بتولّيهم مهامهم الجديدة مؤكدا أنهم ممثلو الدولة في جهاتهم وأنهم حلقة التواصل بين الدولة والمواطنين وأنّهم مدعوّون للعمل في تناسق وانسجام مع العمل الحكومي وان يكونوا خير امتداد للدولة وخاصة للحكومة.

وركّز السّيد مهدي جمعة على بعض المسائل الهامة في مهامّ الولاة الجدد حيث شدّد على ضرورة إعادة هيبة الدولة التي قال إنّه حان الوقت لإسترجاعها من خلال تطبيق القانون واحترامه وإنفاذه بالتوازي مع ضمان احترام حقوق وحريّاته المواطن مع تجنّب كل مظاهرالتّسلط في تطبيق القانون،  مؤكّدا أنّنا نعيش اليوم في مرحلة دقيقة نتوق فيها الى تحقيق جملة من المكاسب السياسيّة من شانها ان نستعيد بواسطتها هيبة الدولة على أساس تكريس قواعد الديمقراطية وقيم الحرية ومبادئ الدستور.

ودعا رئيس الحكومة إلى الحزم في تطبيق القانون وإنفاذه وضمان احترام قواعده بما يخدم المواطن ويحفظ حقوقه وحريّاته والحيلولة دون الإعتداء عليها واصفا المهمّات الموكلة للولاّة في هذا الظرف الحسّاس بالصّعبة والمعقّدة  مضيفا أنّ “الولاة ملتزمون في إطارمهامهم بتحييد المساجد وردع الخارجين عن القانون، وقدرنا أن نعمل جميعا من أجل معالجة كل الاشكالات في البلاد مهما كانت صعوباتها وتعقيداتها”.

وشدّد رئيس الحكومة على أن يعمل الولاة قصارى جهدهم من أجل تحييد الادارة وتحمّل المسؤوليّة لتهيئة الارضية المناسبة وتوفير المناخات الملائمة لإجراء الانتخابات في أحسن الظروف مؤكّدا أنّ أول تحييد ادارييجب ان يشمل المعتمدين والعمد وأنّ كل معتمد او عمدة له لون سياسي حتى وإن كانكفئا يجب تغييره.” مضيفا أن تحييد الادارة التي تعدّ في تداخل وتماس مع عمليّة إجراء الانتخابات يجب أن يعجّل بإتمامه وأنّ المسؤولين والمديرين الجهويين وإن كان تعيينهم على أساس الكفاءة فإنّهم ملزمون بالولاء لمؤسسّات عملهم فحسب.

وأوصى رئيس الحكومة الولاة الجدد بإيلاء ملف التنمية الأولوية القصوى والعمل على تذليلكافة الصعوبات مجدّدا التذكير بالفريق الذي تمّ تشكيله برئاسة الحكومة من ممثلينعن كافة الوزارات المعنيّة بالتنمية والذي سيقوم بزيارات ميدانيّة تفقديّة لكلّجهات البلاد وسيتخّذ القرارات المناسبة على عين المكان مؤكّدا أن دفع التنمية يكونبالعمل والتنفيذ وتفعيل المشاريع المعطّلة وليس بالمخطّطات فحسب وأن المسؤول الجهوي يجب ان يأخذ قراراته وهو مسؤول عنها بما يمكن من التّقدم في إنجاز العمل الميداني والتنفيذي داعيا الى تجنبأسلوب تشكيل اللجان أو تنظيم الاجتماعات.

وكشفالسّيد مهدي جمعة أنّه يجري التّرتيب والتحضير حاليّا لإطلاق حملة كبرى للنّظافة تشمل جميع مناطق البلاد داعيا الولاّة بالمناسبة إلى تحمّل كافة المسؤوليات في هذاالجانب والعمل بالتنسيق مع السّلط المركزيّة والمصالح الجهويّة والبلديّة لإنجاحهذه الحملة داعيا إلى إرجاع الرقابة البلديّة وتوخّي الحزم في تطبيق القانون. 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد