الرئيسية ثقافة وفنون سينما بعد أن رفضه العرب: “نوح” يسجّل إيرادات ضخمة في أمريكا

بعد أن رفضه العرب: “نوح” يسجّل إيرادات ضخمة في أمريكا

0 قراءة ثانية
0
0

واشنطن –

تصدر فيلم المغامرة والدراما الجديد “نوح” إيرادات السينما في أميركا الشمالية مسجلا 44 مليون دولار.

ويلعب دور البطولة في الفيلم راسل كرو وانتوني هوبكينغز وجينيفر كونيلي ومن اخراج دارين أرنوفسكي.

ويواجه الفيلم الجديد الكثير من الجدل حوله في اوساط الطبقة المتدينة التي تخشى من تحريف قصة الفيلم او تشوهيه.

وكان ممثل لشركة “باراماونت” لإنتاج وتوزيع الأفلام قال إن ثلاث دول عربية حظرت عرض فيلم “نوح” لأسباب دينية، حتى قبل عرضه الأول في أنحاء العالم، مضيفا أنه من المتوقع أن تحذو دول أخرى حذو هذه الدول الثلاث.

وكانت وسائل اعلام أوروبية وأميركية أثارت مرارا احتجاجات في دول إسلامية خلال العقد الماضي بسبب رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أو تجسيد أنبياء في الأفلام.

وقال ممثل شركة باراماونت، التي أنتجت فيلم (نوح) بتكلفة 125 مليون دولار في وقت سابق “أكدت الرقابة في قطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة رسميا الأسبوع الماضي عدم عرض الفيلم في هذه الدول”.

وقال إن البيان الصادر عن الدول الثلاث يوضح أن “السبب يرجع إلى أن الفيلم يتعارض مع تعاليم الاسلام”، مضيفا أن باراماونت تتوقع حظرا مشابها في مصر والأردن والكويت.

ورفض علماء الأزهر في وقت سابق عرض “نوح” في مصر بعد موافقة هيئة الرقابة على المصنفات الفنية على إجازته.

وجاء اعتراض هيئة علماء الازهر المعروفة باعتدالها الديني وانتهاجها الوسطية ونبذها لكل اشكال التزمت او التطرف الديني في مواقفها التي تتخذها على قاعدة أنه لا يجوز تجسيد الأنبياء على الشاشة.

ويدور الفيلم حول قصة النبي نوح وسفينته من زاوية خطايا الإنسان التي أضرت البشرية، قبل أن يأمر الله نبيه ببناء سفينة لإنقاذ الخلق من الفيضان.

واتهمت شركة “افلام باراماونت” المخرج أرونوفسكي بانه اهمل البعد الديني للقصة كما وردت في الكتب المقدسة، وركز على حدث الطوفان ككارثة بيئية.

واقترحت الشركة الاميركية أن يقوم أرونوفسكي بحذف بعض المشاهد حتى لا يواجه الفيلم غضب الكنيسة او الذين قد يرون الفيلم تحريفا لما جاء في الكتاب المقدس، وخروجا عن قدسية الحدث وطبيعته الدينية.

وتراجع فيلم الحركة والمغامرة “دايفرغنت” من المركز الأول الذي احتله الأسبوع الماضي إلى المركز الثاني بإيرادات وصلت إلى 26.5 مليون دولار.

الفيلم بطولة شايلين وودلي وثيو جيمس وفانيسا تيلور ومن اخراج نيل بيرغر.

وتراجع من المركز الثاني إلى المركز الثالث فيلم المغامرة والكوميديا والجريمة “مابتس موست وونتد” مسجلا 11.4 مليون دولار.

والفيلم من اخراج جيمس روبن وبطولة ريكي غريفيه وتاي باريل وتينا فاي.

وتراجع فيلم الرسوم المتحركة “مستر بيبادي آند شرمان” من المركز الثالث الذي احتله الأسبوع الماضي إلى المركز الرابع بإيرادات وصلت إلى 9.5 مليون دولار.

وحافظ فيلم الكوميديا والدراما “غود إذ نوت ديد” على المركز الخامس الذي احتله الأسبوع الماضي مسجلا 9.1 مليون دولار. الفيلم من اخراج هارولد كرونك وبطولة كل من شين هاربر وكيفن سوروبو وديفيد وايت.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد سينما

اترك رد