الرئيسية أخبار عاجلة المجلس الوطني للأمن يبحث الأوضاع في ليبيا

المجلس الوطني للأمن يبحث الأوضاع في ليبيا

0 قراءة ثانية
0
0

متابعات –

تولّى رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي صباح اليوم بقصر قرطاج الإشراف على اِجتماع المجلس الوطني للأمن بحضور رئيس المجلس الوطني التأسيسي السيد مصطفى بن جعفر ورئيس الحكومة السيد مهدي جمعة ووزير الدفاع السيد غازي الجريبي ووزير الشؤون الخارجية السيد منجي حامدي ووزير الاقتصاد والمالية السيد حكيم بن حمودة والوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن السيد رضا صفر وعدد من القيادات العسكرية والأمنيةالعليا وسفير تونس بليبيا.

وكشف رئيس الحكومة في تصريح صحفي إثر الاجتماع أن المجلس تدارس بالخصوص الوضعية في الشقيقة ليبيا على ضوء حادثة اختطاف الدبلوماسيين التونسيين العروسي القنطاسي ومحمد بالشيخ مبينا أنه تم  تشكيل خلية أزمة يرأسها وزير الشؤون الخارجية وتتركب من ممثلين عن رئاستي الجمهورية والحكومة وعدد من الوزارات ذات العلاقة، كما تطرق المجلس إلى الوضع الأمني العام بالبلاد والجهود المبذولة على صعيد مقاومة الإرهاب سيما بجبل الشعانبي.

وذكر السيد مهدي جمعة أنه تم اتخاذ كل التدابير والإجراءات العاجلة للإحاطة والتواصل مع عائلات الديبلوماسيين التونسيين المخطوفين في ليبيا مبرزا أن الحكومة تقوم بجميع المساعي وتبذل قصارى جهدها على جميع النواح يمن أجل حلحلة الإشكال وأن سفير تونس في ليبيا يقوم بالتحركات بهدف استرجاع التونسيين المختطفين رغم تعقد الوضعية.

وعرج رئيس الحكومة على حادثة استشهاد عدد من الجنود الجزائريين على يد ارهابيين في الجزائر مؤخرا وتوجه للأشقاء في الجزائر حكومةوشعبا بتعازيه الخالصة إثر هذا المصاب الجلل مؤكدا أن الحادثة الإرهابية لن تزيد الجزائريين إلا عزما وإصرارا على مقاومة الارهاب وأن الاشقاء في الجزائر لهمنجاحات في مقاومة هذه الظاهرة.

وأضاف جمعة أن عدو تونس والجزائر واحد وأن جنودنا وجهودنا واحدة في القضاء على ظاهرة الإرهاب التي تهددنا في معاشنا وفي مستقبلنا مبينا أن تعاضد الجهود وتكاتفها سيمكن من القضاء على الارهاب في الشعانبي كما في غيره من المناطق.

وبخصوص الوضع الأمني العام بالبلاد، سجل رئيس الحكومة التحسن الملحوظ للأوضاع مؤكدا أن العمليات بالشعانبي متواصلة وأن هناك نقلة نوعية في هذا المستوى وأنه لا مكان للإرهاب في تونس وأن ذلك منهج واضح تتوخاه مختلف الفرق العسكرية والأمنية في بلادنا قائلا إننا نذهب الى الارهاب قبل أن يأتي إلينا والعسكريون والأمنيون يضربون المثل في ذلك.

وجدد جمعة التأكيد على أن العمل متواصل لبسط الأمن وتثبيت الاستقرار تكريسا لهيبةالدولة مترحما في الأثناء على شهيد الجيش الوطني شوقي بن خليفة.

وأضاف رئيس الحكومة ان مقاومة الارهاب تتطلب مجهودات مكثفة وأن عملنا في هذا الصدد يتطور بشكل ملحوظ مسجلا الرفع في نسق التنسيق بين مختلف الوحدات العسكرية والأمنية بما مكـّن المسك بزمام الأمور والتقدم في مجال مقاومة الارهاب.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد