الرئيسية ثقافة وفنون معارض السويد تفتتح جناحها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب بأداء أوبرالي

السويد تفتتح جناحها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب بأداء أوبرالي

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة – أبوظبي

أقامت السويد ضيف شرف معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 24 حفل استقبال بجناحها الرئيسي، حضره ماكس بيورسفير السويد في الإمارات العربية  المتحدة وجمعة القبيسي مديرمعرض أبوظبي الدولي للكتاب والمدير التنفيذي لقطاع المكتبة الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ، وهنرك سلين رئيس الوفد السويدي و نائب المدير العام في المعهد السويدي، وعدد كبير من الكتاب والمثقفين العرب والسويديين.

وقد أشاد ماكس بيور بانجازات دولة الإمارات واعتبر اختيار السويد ضيف شرف المعرض تكريما، وقال إننا فخورين أن نقدم خلال المعرض صورة بانورامية عن الأدب السويدي والحضارة والطعام والابتكارات والطبيعة والكثير مما تتميز بها المملكة. وقال “يتعرف زوار المعرض على كتاب وشعراء وروائيين وطهاة ورسامين وموسيقين يمثلون جوانب الحياة الثقافية والحضارية المختلفة للسويد، من بينهم كارل فون لين الذي أطلق الأسماء على الزهور قبل ما يقارب الثلاثمئة سنة، وسيتعرف الجمهور على أدب الجريمة السويدي مع الكاتبة كريستينا أوهلسن. كما يلتقي زوار المعرض  بكتاب القصص الأكثر مبيعا للأطفال مثل مارتن ودمارك وستينا ورسن، كما يناقش الطهي الراقي  مع طهاة مشهورين مثل طاهي وليمة جائزة نوبل ستيفان ايركسون”.

ولفت رئيس الوفد هنرك سلين إلى أهمية كون السويد ضيف شرف معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وعبر عن شكره للإمارات وللقائمين على المعرض، وقال إن السويد والسويديين مهتمة بالثقافة العربية وثقافة هذه المنطقة العربية، فهي منطقة خصبة ثقافيا وحضارينا، ولدينا تطلع للاهتمام بها والتعرف عليها أكثر والتعلم منها.

وطالب جمهور الحضور بأن لا يبخلوا برؤاهم وأفكارهم ونصائحهم لتفعيل ودعم التواصل الثقافي والحضاري بين السويد والامارات. ثم استعرض هنرك البرنامج الفعاليات معرفا بأعضاء الوفد ومؤكدا تميزهم كل في مجاله سواء كان شعرا أو رواية أو رسما أو موسيقى، وقال إن زوار المعرض سيستمعون ويناقسون ويستمتعون بـ 26 ضيفا من بينهم روائيون وشعراء وناشرون ورسامون وخبراء وفنانون وموسيقيون وممثلون، أبرزهم الشاعر شيل أسبمارك الذي خدم كرئيس في لجنة نوبل لسبعة عشر عاماً 1998ـ 2014، وعضو الأكاديمية السويدية منذ عام 1981م، والشاعرة ماري سيلكبرج، وكاتبة القصص البوليسية كريستينا أولسون، ورسامة الكاركاتير ستينا ويرسين، والموسيقية صوفيا يانوك، والروائية كاثرين ساندبيرغ، مايغويل أكسيلسون، الناشرة إيفا بونيير، ومنى هنينع زريقات، سعد حاجو، وعملاق القصص الموجه للأطفال في العالم مارتن ويدمارك، جوانا ويستمان، ماري سيلك بيرغ، هانز أودو، جان لووف، جوناثان ليندستروم، مونيكا لوريتزن، وغيرهم.

واختتم حفل الاستقبال بعزف وغناء أوبرالي قدمه كل من فينست الهاشمي وسامي الفقير، فالأول فينست هاشمي تلقى تعليمه في السويد في مدرسة أدولف الفدرالية للموسيقى، وستديو الأوبرا 67، والكلية الجامعية للأوبرا في ألمانيا بشتاتسبر أنتر دن ليندن. يتصف أداءه بالدقة الموسيقية، والتحضير الصوتي، والحيوية الإيقاعية المتناغمة، وشدة الانتباه إلى طريقة إلقاء النص المغنى.

أما سامي الفقير فهو عازف على البوق وهو في عمر الخامسة، هو أحد أفراد عائلة تساند المشهد الموسيقي الاسكندنافي بقوة، تدرب سامي في المعهد العالي للموسيقى وهو الآن أحد أعضاء أرقى فرق الأوركسترا في السويد. و قد عزف سامي الفقير أثناء تشريفات حفل جائزة نوبل 2013، وعندما لا يعزف على التوبا أو يغني فهو ينقر على الطبول في فرقة الروك الخاصة به.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد معارض

اترك رد