الرئيسية تونس أخبار الجهات وفد حكومي في ولاية المنستير لمتابعة تقدم اشغال المشاريع التنموية

وفد حكومي في ولاية المنستير لمتابعة تقدم اشغال المشاريع التنموية

0 قراءة ثانية
0
0

   ادى يوم الاربعاء 7 ماي 2014  فريق عمل حكومي زيارة الى ولاية المنستير للمشاركة في جلسة عمل باشراف الطيب النفزي والي الجهة و بحضور المديرين الجهويين و ممثلي مختلف القطاعات ، خصصت لمتابعة تقدم اشغال المشاريع التنموية و خاصة منها التي تشكو بعض العراقيل و الصعوبات التي حالت دون انجازها في الاجال المحددة .

و للاشارة يشهد تقدم إنجاز المشاريع العمومية بالجهة نسق عادي باستثناء عدد قليل منها تعرف صعوبات ساهمت في تعطلها و إتمامها أو سببا  في تأخير انطلاقها و لعل أهم هذه الاسباب تتلخص في  ندرة المدخرات العقارية و عدم توفر مخزون عقاري دولي بالجهة أو نتيجة طول و تعقد إجراءات تغيير صبغة الأرض المزمع إنجاز المشروع فوقها و كذلك صعوبة تحرير الحوزة العقارية اللازمة لإنجاز المشروع أو نقص في التمويل و الاعتماد و التأخر في توفيره على غرار مشروع استصلاح  خليج المنستير الذي يمثل مشكل بيئي  حقيقي قائم منذ سنوات حيث اوضح سامي بالريانة المدير الجهوي للتنمية انه يوجد 8 مشاريع تنموية تشهد بعض الصعوبات على المستوى الجهوي على غرار مشروع م  دركة الساحل الطريق التي تربط ولايات سوسة و المنستير و المهدية على طول 35,6 كم الا ان صعوبة في التحوز العقاري لباقي الأراضي اللازمة لمواصلة إنجاز المشروع على طول قرابة 3 كلم بسبب رفض أصحابها غرامة انتزاع المحكوم بها لفائدتهم حالت دون اكمال المشروع الذي انطلق منذ سنة 2009  رغم بلوغ نسبة انجازه 90 % . و اضاف ان إنجاز مركز فحص فني للعربات و مأوي مناورات للامتحانات و رخص السياقة بالمنستير بكلفة 1,650 مليون دينار يشهد تعطل تنفيذه بسبب تغيير صبغة الارض من فلاحية الى صناعية وهو نفس الاشكال للمنطقة الصناعية براس المرج المبرمج بمعتمدية زرمدين انجازها بكلفة 12,150 مليون دينار  بالاضافة الى مشاريع اخرى في قطاع التطهير تشهد صعوبات في توفر ارض على ملك الدولة لبناء محطة ضخ المياه المستعملة ببلديتي بئر الطيب و منزل كامل من معتمدية جمال .كما شملت المشاريع التي تشكو بعض الصعوبات قطاع الثقافة بخصوص أشغال صيانة و تعهد بعض المراكز الثقافية و المكتبات العمومية المقامة علي أراضي و مقاسم لا تزال راجعة بالملكية لبعض الجماعات العمومية المحلية و عملية تزويد المنطقة السياحية بالبقالطة بالماء الصالح للشراب زيادة على المشكل البيئي بخليج المنستير الذي ينتظر انطلاق الاشغال اللاستعجالة الاولى بقيمة 16 مليون دينار شريطة توفر فارق  اعتمادات الصفقة .

و اكد بدر الدين البرايكي منسق فريق العمل المكلف بمتابعة المشاريع العمومية انه منذ ان اعلن السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة بتشكيل فريق عمل حكومي لمتابعة المشاريع العمومية و خاصة المعطلة منها تم زيارة الى حد الان 15 ولاية حيث تتشابه المشاكل و الصعوبات و خاصة المتعلقة بالجانب العقاري حيث ان فريق العمل الحكومي تم تدارس هذه المشاريع على المستوى المركزي و خلال جلسة العمل المنعقدة على المستوى الجهوي خصصت لمزيد التنسيق و لتسهيل الاجراءات على المستوى الجهوي و المركزي لتجاوز المشاكل حتى تنطلق المشاريع و اتمام بعضها الاخر في اقرب الاجال لما في ذلك من فائدة للمواطن و للاهالي على غرار اتمام مشروع استصلاح خليج المنستير الذي اقلق راحة سكان المدن المتاخمة على غرار خنيس و قصيبة المديوني و صيادة و لمطة . و من جهته اوضح غازي الشريف ممثل وزارة التجهيز و التهيئة العمرانية و التنمية المستدامة ان اغلب المشاكل التي تعيق تنفيذ المشاريع العمومية  عقارية بالاساس بالاضافة الى قلة التنسيق بين الادارت الجهوية و المركزية احيانا  زيادة الى بعض التعقيدات و طول الاجراءات الادارية التي سيعمل الفريق الحكومي على التعجيل في حلها و التقليص منها .

و في هذا الاطار تمت التوصية خلال جلسة العمل و بحضور فريق العمل الحكومي الى ضرورة مزيد التنسيق بين الادارات المركزية و الجهوية مع تشريك المجتمع المدني في حل بعض المشاكل و خاصة المتعلقة برفض بعض المواطنيين للتفويت باراضيهم لفائدة مشاريع عمومية ذات مصلحة عامة  حتى يتم تنفيذها في اقرب  الاجال  حتى لا تستنزف مزيد من مال المجموعة الوطنية . 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار الجهات

اترك رد