الرئيسية ثقافة وفنون مهرجانات مهرجانات ولاية صفاقس: تكريسٌ للخصوصية وانفتاحٌ على أغلب التطلعات

مهرجانات ولاية صفاقس: تكريسٌ للخصوصية وانفتاحٌ على أغلب التطلعات

0 قراءة ثانية
0
0

كسائر ولايات الجمهورية، تستقبل ولاية صفاقس مواعيدها الثقافية الصيفية من خلال جملة من المهرجانات التي تؤثث صيف هذه المدينة.
وبرغم الظروف التي مازالت تمرّ بها بلادنا، يسعى القائمون على تلك التظاهرات إلى إعادة الحياة إليها وضخّ مزيد من التحدّي والرغبة في التأسيس والمواصلة في شرايينها حتى تكون نقطة ضوء في ظلام السياسة وأهلها.
وتعيش ولاية صفاقس خلال هذه الصائفة على وقع عدّة مهرجانات صيفيّة تتنوّع بين الدّولي والوطني والجهوي والمحلّي أيضا، وفيما يمثّل مهرجان صفاقس الدّولي في دورته السّادسة والثّلاثين محطّ الأنظار لكونه الحدث الثقافي الأبرز والأهم والأكثر حضورا، فإنّ باقي المهرجانات سيكون لها حظّها من الاهتمام والرّوّاد الأوفياء الذين اِعتادوا على مواكبة فعاليّاتها نظرا لعراقتها أو لأنّها ستلفت الإنتباه، رغم جدّتها، نظرا لارتكازها على خصوصيّات محليّة فيها الكثير من الطّرافة ومثلما هو الشّأن بالنّسبة إلى مهرجان الغريبة الذي انطلق ممّا هو محلّي ليصطبِغَ بطابعٍ بيئي بوّأهُ  إمكانية أن يندرج ضمن ما يسمّى بالسّياحة البديلة..
في ذات السّياق ستعيش معتمديّة جبنيانة على وقع مهرجانها الصيفي الذي اِتّخذ من أحد الرّموز التاريخيّة للمنطقة وهو الوليّ أبو اسحاق الجبنياني عنوانا له، ويقترح في هذه الدّورة برمجة متنوّعة تجمع بين التّراثي والعصري، وذات التمشّي بالنّسبة إلى مهرجان سيدي مهذّب بالصّخيرة ومهرجان بئر علي بن خليفة الذي سيتّخذ من المقاوم الرّمز «علي بن خليفة النفاتي» مركزا لأنشطته الفنيّة والفكريّة، أمّا مهرجان عقارب فسيراوح على عادته بين تراث الفروسيّة الضّارب في أعماق التّاريخ والذي اختصّ به منذ تأسيسه والعروض الفنيّة الأخرى المتنوّعة.
هذا ويأتي مهرجان الياسمين في دورته الجديدة ليحيي فيها جانبا من التّراث الحرفيّ المنسيّ والمتعلّق بصناعة المشموم ومنفتحا في آن على آفاق ثقافيّة أخرى. 
وفي سياق متّصل سينطلق مهرجان الصّالحي بالحنشة من التراث الموسيقي الذي اختصّت به المنطقة وهو «الصّالحي» منفتحا على تعبيرات فنيّة أخرى تتنوّع بين الشعبي والعصري.
ووسط هذا الكمّ من المهرجانات والتظاهرات، تسعى المندوبيّة الجهويّة للثقافة وهيئات المهرجانات بالتنسيق مع كلّ الهياكل المحليّة والجهويّة والوطنيّة من خلال هذه البرمجة إلى الأخذ بعين الاِعتبار كلّ الأذواق والمشارب وخصوصيّات كل منطقة دون المساس بعمق الرسالة التي يضطلع بها الفعل الثقافي.

 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد مهرجانات

اترك رد