الرئيسية تونس أخبار الجهات بعد الاِعتداء عليه وتعكّر حالته: حتى متى يتواصل الصمت في قضية النقابي خليفة الطويل؟

بعد الاِعتداء عليه وتعكّر حالته: حتى متى يتواصل الصمت في قضية النقابي خليفة الطويل؟

0 قراءة ثانية
0
0

بعد الاعتداء عليه بالعنف الشديد يوم 5 جويلية 2014 تاريخ المؤتمر الجهوي لنقابة التعليم الابتدائي تعكّرت حالة النقابي والمربي خليفة الطويل عضو النقابة الاساسية للتعليم الابتدائي بسيدي بوزيد الغربية.

وتفيد التفاصيل ان مجموعة من المعلمين المعروفين بإثارتهم الدائمة للفوضى في كل المناسبات النقابية وخاصة التربوية قامت بتعنيف النقابي خليفة الطويل عضو نقابة سيدي بوزيد الغربية و قد تم ذلك داخل مقر المنظمة الشغيلة يوم المؤتمر الجهوي لنقابة التعليم الابتدائي بسيدي بوزيد وأمام الجميع مربين ونقابيين و بعض اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل..

وفي استفسارنا عن الاسباب لم نجد سببا واضحا غير ان اغلب المربين اجمعوا على ان هذه المجموعة اعتادت افساد كل المناسبات وتعمدهم بث الفوضى في كل اللقاءات النقابية والأرجح انها بتحريض من اطراف معينة معروفة لدى الساحة النقابية و بالجهة.

وتجدر الاشارة الى ان هذا الاعتداء خلف عديد الاضرار بالنسبة للمعتدى عليه النقابي خليفة الطويل مما تسبب له في سقوط دائم على مستوى الساق الى جانب اصابات متفاوتة الخطورة على مستوى القفص الصدري والظهر هذا وقد منح الاطار الطبي في مرحلة اولى شهادة طبية قدّرت بـ52 يوما راحة الا ان حالته الصحية تعكرت مما دفعه لاجراء عملية جراحية دقيقة على مستوى الركبة وذلك يوم الجمعة 15 اوت 2014 باحدى المصاحات الخاصة بمدينة صفاقس وهذه العملية تتطلب راحة بـ3 اشهر على الاقل حسب نصائح الاطار الطبي.

كل هذا كان في ظلّ صمتٍ من قسم النظام الداخلي للاتحاد العام التونسي للشغل الذي لم يتعامل مع الامر بالجدية المطلوبة ونفس الامر مع القضاء الذي لم يصدر في مجموعة المعلمين الى الآن بطاقة تفتيش في حين ان الشهادة الطبية والعملية الجراحية تقضي بالسجن الفوري لكل من يعتدي بالعنف الشديد خاصة اذا وصل الامر الى محاولة القتل او السقوط الدائم..

وقد عبر لنا مجموعة من النقابيين من مختلف القطاعات والقواعد النقابية عن استغرابهم الشديد من هذا التعامل مع قضية النقابي خليفة الطويل الذي عرف في الوسط التربوي والنقابي بجهة سيدي بوزيد بتعامله اللين والهادئ مع كل ملفات المعلمين والمتعلقة أساسا بالمطالب النقابية المختلفة كما ان خليفة الطويل بشهادة من اغلب نقابيي الجهة في مختلف القطاعات معروف بدماثة اخلاقه ومواقفه النقابية في كل المحطات التي عاشها قطاع التعليم الابتدائي خصوصا والاتحاد الجهوي للشغل عموما.

في نفس السياق استغرب اغلب المربين والنقابيين من التعامل اللاجدي من طرف المكتب التنفيذي الجهوي مع هذه المهزلة التي اساءت اولا لقطاع التعليم الابتدائي وهو القطاع الاول بجهة سيدي بوزيد وثانيا بسمعة المنظمة الشغيلة التي من المفروض ان يكون ابناؤها ارقى من هذه التصرفات الصبيانية على حد تعبير بعض المربين.

ختاما نأمل من القضاء والمنظمة الشغيلة التعامل الجدي مع هذه القضية لعلها تكون عبرة لمن يعتبر و بالتالي تبقى سمعة القطاعات النقابية و المنظمة ككل في مستوى يليق بتاريخ وعراقة ومبادئ الاتحاد العام التونسي للشغل..

محمد نجيب هاني

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار الجهات

اترك رد