الرئيسية ثقافة وفنون ابداع رُؤْيَا لِوَدَاعْ

رُؤْيَا لِوَدَاعْ

1 قراءة ثانية
0
0

سفيان السوسي 

ترى كم يلزمني من سلال العمر؟
أو ماذا أ قول و أشتهي؟
لأكتفي من توهج شعرك الغجري
بإسمي و بإسم كل الزنابق
أحييي من بنظرتها تنفس قلبه الصعداء
و أحتوت ما تشظى من عقله العبثي
إلى أين تمضين يا حبيبتي؟
تسافرين بي إلى أرض اللاهوت
نحو تفاحة أعرفها و لم أرها
سطرت لي من حيث لا أدري خطوط يدي
الأمر واضح الآن، أنا مهترئ تحت يقطينة
لا أقوى على الرحيل،
سمَّرتني أنفاسك، ها أنا كما شئت لي، صنم بشري
حيرى عيناك، أَمِنْ طول الرحلة؟
أم أَنَّ وجعكِ الممتد وراء اللؤلؤ
صار جمرا يوقد اللَّظى فيك وفي
هل كنتِ أنتِ من يؤجل رؤيا
عمَّدتني بنهر دموعك المقدس
و ملأتِني بكِ فدعوني بالحواري

أُزف بلا وعي لصليب من خيزران
كلحن للوداع يتنامى من قيثارة
وترها يصطك من برودة شفتيك و شفتي
لا يكفي كل ذاك الحمام الزاجل
ليحمل كلماتي و ينثرها على نهدك
فهي آخرنجوى يبوح بها نبي.

———-

شاعر تونسي

 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
  • نَـعْــــيٌ (شعر)

    فتحي مديمغ * أنْـعَـى فَـرَحِـي… أنْـتَـعِـلُ حُـزْنِـي… أدُوسُ على قَـلْـبِـي…
  • أنا (شعر)

    شعر: فتحي المديمغ لَـوْ كُـنْـتُ مِـنْ رَعَـايَـاالـقُـصُـور و الأغْـنـيَـاءْ… لَـوَ…
  • الباب (شعر)

    شعر: عبد العزيز الهمامي أَدُقُّ بَـابَــكَ لاَ حِــسٌّ وَ لاَ خَــبَــــــرُ طَـالَ الوُقُ…
تحميل المزيد ابداع

اترك رد