الرئيسية أخبار عاجلة فرنسا والامارات تتفقان على مواصلة جهود تحقيق الاستقرار بليبيا

فرنسا والامارات تتفقان على مواصلة جهود تحقيق الاستقرار بليبيا

0 قراءة ثانية
التعليقات على فرنسا والامارات تتفقان على مواصلة جهود تحقيق الاستقرار بليبيا مغلقة
0

باريس- اتفق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد على مواصلة الجهود الدولية “لإحلال الاستقرار في ليبيا والتصدي لكافة أشكال التهريب”، بحسب ما جاء في بيان للرئاسة الفرنسية الأحد.

وأضاف المصدر ذاته أن المباحثات الهاتفية بين ماكرون والشيخ محمد السبت بمناسبة العيد الوطني الاماراتي شكلت فرصة للرئيس الفرنسي ليعبر مجددا لولي عهد أبوظبي عن شكره “للاستقبال الذي حظي به في 9 نوفمبر لدى تدشين لوفر أبوظبي”.

كما تطرقت إلى “الوضع في الخليج والرهانات المتصلة بالشرق الأوسط وشمال افريقيا مع تركيز خاص على ليبيا”.

وأضافت الرئاسة الفرنسية “اتفقا على مواصلة جهود المجتمع الدولي برعاية الأمم المتحدة لإحلال الاستقرار في ليبيا والتصدي لكافة أشكال التهريب”، مشيرة إلى أن ماكرون “أكد خصوصا أهمية تفكيك شبكات المهربين الإجرامية التي تنتهك حقوق البشر”.

وأوضح الرئيس الفرنسي الخميس مشروعه للتصدي لشبكات مهربي المهاجرين الإجرامية في ليبيا، داعيا إلى نشر قوات أمنية افريقية.

وأضاف المصدر أنه تم الاتفاق أيضا على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعد أقصاه مارس 2018.

ونجحت الدبلوماسية الاماراتية في ماي في كسر الجمود السياسي في ليبيا، حيث توصلت لعقد لقاء بين رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر.

وأسس لقاء أبوظبي بين طرفي الأزمة الليبية لعقد جولة مصالحة على طريق انهاء الانقسام السياسي.

وأكدت الامارات حرصها على اعادة الاستقرار إلى ليبيا ومكافحة الإرهاب ومساعدة الليبيين على توحيد مؤسسات الدولة.

وتم الاتفاق خلال لقاء أبوظبي على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بعد 6 أشهر من الاتفاق. وأيضا الاتفاق على حل التشكيلات المسلحة وغير النظامية.

كما تم الاتفاق على مواصلة محاربة الاٍرهاب حتى القضاء عليه نهائيا وإبعاد النزعة الأيديولوجية أو الحزبية أو المناطقية على الحكومة المقبلة اضافة إلى تشكيل مجلس أعلى للدولة الليبية.

وتم الاتفاق أيضا على ضرورة الامتثال لجميع الأحكام القضائية التي تصدرها المحاكم الليبية.

ولاحقا استضافت باريس في جويلية اجتماعا بين حفتر والسراج ضمن جهود دبلوماسية لاستكمال ما تم الاتفاق عليه بين الرجلين في أبوظبي.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية حينها عن مسودة بيان لاتفاق يلتزم فيه رئيس حكومة الوفاق الوطني وقائد الجيش الوطني الليبي بوقف إطلاق النار وتنظيم انتخابات في أقرب وقت ممكن.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة
تعليقات مغلقة