الرئيسية أخبار عاجلة البنك المركزي: العجز التجاري يبلغ مستوى قياسي موفى نوفمبر 2017

البنك المركزي: العجز التجاري يبلغ مستوى قياسي موفى نوفمبر 2017

0 قراءة ثانية
التعليقات على البنك المركزي: العجز التجاري يبلغ مستوى قياسي موفى نوفمبر 2017 مغلقة
0

نشر البنك المركزي التونسي، اليوم الخميس 28 ديسمبر 2017، وثيقة تحليلية للوضع الإقتصادي في تونس أكدت تعمق العجز التجاري ليبلغ مستوى قياسي، موفى نوفمبر 2017.

وقدر حجم العجز بـ 362 14 مليون دينار، مقابل 628 11 مليون دينار في نفس الفترة من سنة 2016.

كما تطور إجمالي الواردات بنسبة 19،2 بالمائة، بنسق أسرع من الصادرات (17.3 بالمائة) مما أدى إلى تدهور معدل التغطية (68.3 نقطة مائوية مقابل 69.4 نقطة موفى نوفمبر 2016.

وأظهرت الوثيقة أن ”العجز التجاري القياسي يفسر خصوصا باستمرار عجز الميزان الطاقي والميزان الغذائي عند مستويات مرتفعة إذ بلغت على التوالي 3.829 م د، و1.338م د”.

وأبرز البنك المركزي الآداء الجيد لصادرات قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية (زيادة بنسبة 7ر19 بالمائة موفى نوفمبر 2017 مقابل نسبة 15.6 بالمائة في 2016) التي استفادت من انتعاشة الطلب لمنطقة الإتحاد الأوروبي، الشريك التجاري الرئيسي لتونس، مؤكدا تواصل الآداء الضعيف لقطاع المناجم والفسفاط ومشتقاته مع تقلص المبيعات بنسبة 3 بالمائة، موفى نوفمبر 2017، مقابل تحسن تقني بنسبة 42.3 بالمائة خلال 2016 وذلك رغم انتعاشة الإنتاج في الحوض المنجمي، وفق ما تضمنته الوثيقة التحليلية.

كما أكدت الوثيقة تفاقم نسبة التضخم في شهر نوفمبر 2017 لتصل إلى حدود 3ر6 بالمائة مقابل 8ر5 بالمائة خلال شهر أكتوبر من السنة نفسها، وتعلق إرتفاع التضخم بالأسعار الحرة التي تراوحت بين 7.2 بالمائة و3.6 بالمائة في الانزلاق السنوي خلال شهر نوفمبر 2017 مقابل6.9 بالمائة و2.62 بالمائة في شهر أكتوبر وفي إرتفاع ملحوظ بالنسبة إلى الفترة ذاتها من سنة 2016 (4.8 بالمائة و1.2 بالمائة)، إضافة إلى إرتفاع أسعار المواد الغذائية (10.2 بالمائة في نوفمبر مقابل 8.4بالمائة ) في أكتوبر.

ويبرز التحليل حسب مجالات النشاط أن أهم مكونات مؤشر الأسعار عند الإستهلاك تواصل إرتفاعها في حين أن المواد الغذائية شهدت إرتفاعا قويا وتلك الخاصة بالمنتوجات المعملية تطورا معتدلا، بينما سجلت نسبة التضخم في مجال الخدمات شبه إستقرار في نسق تطورها.

وساعد إرتفاع التضخم في المنتوجات الغذائية الطازجة (9.4 بالمائة مقابل 7.1 بالمائة) في ارتفاع أسعار المنتوجات الغذائية (8.7 بالمائة في نوفمبر مقابل 7.2 بالمائة في أكتوبر) وبما ساهم أيضا في تقليص العرض في السوق المحلي لبعض المواد.
وعلى نفس النسق ارتفعت نسبة التضخم في مجال الخدمات خلال شهر أكتوبر 2017 (4.3 بالمائة) في حين حافظ تضخم خدمات الإيجار وبقية الخدمات على المستوى نفسه (4.5 بالمائة و6.4 بالمائة ).

كما سجل تضخم الأسعار للعموم تراجعا نسبيا (1.7 بالمائة مقابل1.8 بالمائة ). وفي ما يخص تضخم خدمات الصحة والنظافة فقد سجل إرتفاعا (6 بالمائة مقابل 5.5 بالمائة).

———–

المصدر: وات

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة
تعليقات مغلقة