الرئيسية أخبار عاجلة فضيحة: هيئة الكتاب المصرية تُقاضي باحثا تونسيا نشر دراسة مسروقة

فضيحة: هيئة الكتاب المصرية تُقاضي باحثا تونسيا نشر دراسة مسروقة

0 قراءة ثانية
التعليقات على فضيحة: هيئة الكتاب المصرية تُقاضي باحثا تونسيا نشر دراسة مسروقة مغلقة
0

إعتذر مجلس إدارة مجلة “فصول” المختصة بنشر الدراسات العلمية في النقد الأدبي، بسبب نشر دراسة لباحث تونسي ثبت أنها مسروقة.

وأوضحت إدارة المجلة، التي تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، خلال بيان صحفي، أن هيئة تحرير المجلة تعتذر عن نشر البحث المعنون بـ”الاستعارة في نماذج من شعر محمود درويش.. مقاربة عرفانية” للمدعو الميلود بن جمعة حاجي “تونسي الجنسية”، وهو البحث الذي نسبه لنفسه زورًا وبهتانًا، ونُشر في العدد الأخير رقم 100 من المجلة.

وجاء في البيان: “قد تبيَّن لهيئة تحرير المجلة بما لا يدع مجالًا للشك أن هذا البحث مسروق كليًّا من البحث الخاص بالباحثة الجزائرية جميلة كرتوس، والتي نالت به درجة الماجستير في الآداب من جامعة مولود معمري، تيزي وزو، الجمهورية الجزائرية 2011/ 2012، وعنوانه: “الاستعارة في ظل النظرية التفاعلية.. ديوان “لماذا تركت الحصان وحيدًا؟” لمحمود درويش أنموذجًا”.

وتابع البيان “وذلك على الرغم من أن هذا الذي يسمِّي نفسه باحثًا “الميلود بن جمعة حاجي” قد قام بالتوقيع على وثيقة الملكية الفكرية حين تقدَّم ببحثه المسروق، بما يعني تعمده في التدليس على هيئة التحرير، وهيئة تحرير المجلة إذ تعتذر للباحثة جميلة كرتوس ولقراء المجلة عن نشر هذا البحث المسروق فإنها تحتفظ لنفسها وللهيئة المصرية العامة للكتاب التي تصدر عنها المجلة بحق مقاضاة المدعو الميلود بن جمعة حاجي، كما تتضامن هيئة التحرير مع الباحثة جميلة كرتوس في أي إجراء قانوني تتخذه في بلدها الشقيق”.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة
تعليقات مغلقة