الرئيسية ثقافة وفنون ابداع هِبَــةُ الرُّوح

هِبَــةُ الرُّوح

0 قراءة ثانية
التعليقات على هِبَــةُ الرُّوح مغلقة
0

شعر: فاضل المهري*

لا تَحفَلِي بالصَّمتِ و الإطْراقِي
ماتَ الكلامُ و أنتِ في أعمَاقِي

الكأسُ مَلْأى لا تُحرّكُ سَاكِنًا
و الخمرُ في شَفتَيكِ نَبْعُ مَذاقِي

فَقَدتْ جمِيعُ المُفرداتِ بَريقَهَا
و تَبَعثَرتْ في لحظةٍ أورَاقِي

ماذا أقُولُ ؟.و قد تعذَّر ذِكرُها
و اخضُوضَرتْ في مُهجَتِي أشواقِي

الحرفُ شَاخَ مُردِّدًا أصدَاءهَا
و القلبُ يَهفُو ساعَةَ الإبْرَاقِ

إنِّي سَئِمتُ تردُّدِي و تَودُّدي
أفلا علمتِ بحُرقَةِ المُشتَاقِ ؟

يا أنتِ ..يا رَوْحَ الجِنَانِ و رَاحِهَا
إنّي اشتَهَيتُكِ في رُبَى أحدَاقِي

عينَاكِ ..نُوراللّه جَلَّ جَلالُهُ
ليلٌ يجُودُ بنعمةِ الإشرَاقِ

من أين أدخُلُ فَاتِحًا و مُفاتِحًا
و شِغَافُ قلبِكِ مُحكَمُ الإغْلاقِي

و النَّاهِدانِ يُمَانِعَانِ تَسلُّطِي
لأُواجِهَ الإحرَاقَ بالإحرَاقِ

في تَينِكِ العينينِ نِصفُ حكَايتِي
من عَسْجَدٍ و زَبَرجَدٍ رَقْراقِ

أبحَرتُ في زَبَدِ القصيدةِ هائمًا
و الخمرُ رَامَ بلَهفَةٍ إشفَاقِي

لا تسقِنِي من كأسِهَا بتَلذُّذٍ
بل فاسقِنِي من ثَغرِهَا يا ساقِي

كأسُ النبِيذِ و إن تقَادَمَ عَهدُها
تَمضِي ..و عَذبُ شِفَاهِها هو بَاقِ

أحتَاجُ قلبًا صامدًا لقصائدي 
أَمشِي عليهِ مُحطِّمًا ارهَاقِي

لَهْفِي على ما في القصيدةِ مِنْ دَمِي
فَقَصَائِدُ العُشّاقِ للعُشّاقِ

————-

*شاعر من تونس

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
  • نَـعْــــيٌ (شعر)

    فتحي مديمغ * أنْـعَـى فَـرَحِـي… أنْـتَـعِـلُ حُـزْنِـي… أدُوسُ على قَـلْـبِـي…
  • أنا (شعر)

    شعر: فتحي المديمغ لَـوْ كُـنْـتُ مِـنْ رَعَـايَـاالـقُـصُـور و الأغْـنـيَـاءْ… لَـوَ…
  • الباب (شعر)

    شعر: عبد العزيز الهمامي أَدُقُّ بَـابَــكَ لاَ حِــسٌّ وَ لاَ خَــبَــــــرُ طَـالَ الوُقُ…
تحميل المزيد ابداع
تعليقات مغلقة