الرئيسية أخبار عاجلة “جذور الخوف بين الإسلام والغرب” للإعلامي والباحث غفران حسايني

“جذور الخوف بين الإسلام والغرب” للإعلامي والباحث غفران حسايني

0 قراءة ثانية
التعليقات على “جذور الخوف بين الإسلام والغرب” للإعلامي والباحث غفران حسايني مغلقة
0

أصدر الإعلامي والباحث في الحضارة العربية الإسلامية غفران حسايني عن دار ورقة للنشر كتابه “جذور الخوف بين الإسلام والغرب” الذي سيكون حاضرا في معرض تونس الدولي للكتاب ويهتم المألّف الجديد الذي سيثري المكتبة التونسية ومباحثها الحضارية بقراءة الخطاب الإسلامي المعاصر وعلاقته بالحضارة الغربية  المعاصرة وهو بحث في  طبيعة العلاقة التي يراها كثيرون جدلية بين الفكر الإسلامي والفكر الغربي قائمة على تراكمات تاريخية ودينية وخطوط تماس جغرافي وايديولوجي يختلف المفكّرون في وصفها حيث سمّاها البعض ملتقى الحضارات وأطلق عليها الكاتب الامريكي “صوميل هنتغتون ” صدام الحضارات أو الحدود الدموية لحضارة الإسلام ..

ويضيف غفران حسايني أنّ كتابه هو مقاربة حضارية حاول من خلالها قراءة الخطاب الإسلامي المعاصر من خلال ما تصدره المجامع الفقهية الإسلامية الدولية
وهو بحث عن إجابة حضارية تساؤلات تقلق عقلنا المعاصر في خوفه الشبه مرضي من الآخر الغربي الذي يتربّص عند حدودنا الجغرافية والفكرية والثقافية ويمتلك القدرة على صناعة المعنى حتى داخل الإسلام نفسه ويضيف بأنّ هذا العمل قد يكون  مقدمة لتفكيك مسارنا الفكري الإسلامي المرتبك الذي استوطنه الخوف والرفض والعنف….

ويتكوّن الكتاب  من ثلاثة فصول في قرابة 230 صفحة ،اوّلها الباب الأوّل بعنوان  هيمنة الفكر بين عالميّة الإسلام وعولمة الغرب وهو بحث في المصطلحات والمفاهيم  والسياقات الثقافية من الحضارتين الإسلامية والغربية حضارتان ذات توجّه عالمي على كل المستويات الدينية والثقافية والإيدولويجية  والباب الثاني عنوانه جذور الخوف وتدشين الهيمنة ويتضمّن بحثا في أسباب الخوف التي ريمت معالم العلاقة بين الإسلام والغرب في أبعادها الدينية والتاريخية والرمزية والمتخيّلة التي تعتبر من عوائق الالتقاء بين الحضاريتين، ويختم غفران حسايني كتابه بباب أخير عنوانه قلق في العقل الإسلامي “: من التبشير إلى العلمنة ، وفيه يغوص الكاتب تحليلا ونقدا في الموقف الإسلامي الرسمي من ثلاثيّة “التبشير والإستشراق والعلمانية” التي تعتبر المحددات الأولى لموقف المسلمين من الحضارة الغربية المعاصرة .

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة
تعليقات مغلقة