الرئيسية أخبار عاجلة توقيع اتفاقيات مع تونس بـ 184 مليون دولار في ختام الاجتماع السنوي للبنك الإسلامي للتنمية

توقيع اتفاقيات مع تونس بـ 184 مليون دولار في ختام الاجتماع السنوي للبنك الإسلامي للتنمية

2 قراءة ثانية
التعليقات على توقيع اتفاقيات مع تونس بـ 184 مليون دولار في ختام الاجتماع السنوي للبنك الإسلامي للتنمية مغلقة
0

شهدت الجلسة الختامية للاجتماع السنوي الثالث والأربعين لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية التي عقدت اليوم الخميس بالعاصمة التونسية توقيع عدد من اتفاقيات التمويل، يقوم البنك بموجبها بالمساهمة في تمويل مشاريع إنمائية جديدة في ثماني دول من الدول الأعضاء، بأكثر من (640) مليون دولار أمريكي، حيث تم توقيع اتفاقيات مع الجمهورية التونسية بقيمة (184) مليون دولار أمريكي، وجمهورية بنغلاديش (128) مليون دولار ، وجمهورية بنين (121) مليون دولار، وجمهورية كوت ديفوار(125) مليون دولار، وجمهورية غامبيا (25) مليون دولار، وجمهورية موريتانيا (2.6) مليون دولار، وجمهورية السودان منحة بمبلغ (56) مليون دولار أمريكي لإعادة إعمار منطقة دارفور بغرب السودان في نطاق برنامج فاعل خير الذي يديره البنك، وكذلك تقديم مساعدة فنية في صورة منحة لجمهورية جيبوتي (280) ألف دولار أمريكي.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الإسلامي للتنمية ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وتهدف المذكرة إلى تعزيز أوجه التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المذكور في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتكثيف التعاون في مجال المشاريع المشتركة.

– توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الإسلامي للتنمية والاتحاد العالمي للهلال والصليب الأحمر الدولي لتنسيق جهود الإغاثة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

– توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق التضامن الإسلامي للتنمية وصندوق الأقصى الذين يديرهما البنك الإسلامي للتنمية، لتنسيق الجهود والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقد ألقى الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، كلمة أكد خلالها  الأهمية البالغة التي يوليها البنك لدور القطاع الخاص في تعزيز التنمية بالدول الأعضاء، وأكد ضرورة إيجاد موارد إضافية لمواجهة متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء التي تحتاج سنويا مالا يقل عن 700 مليار دولار أمريكي سنويا لتمويل خطط ومشاريع التنمية فيها وهذا يفوق قدرات أي مؤسسة تمويل دولية وأكد في ذات الوقت مواصلة دعم مجموعة البنك لقضايا الحد من البطالة، وتمكين الشباب وتحقيق مقاربة تنموية تكاملية من أجل تحقيق الإدماج الاقتصادي للدول الأعضاء، والاهتمام ببرامج الصحة والتعليم والزراعة وتحقيق أهداف البنك التنموية من خلال التحول من  بنك للتنمية فقط إلى بنك للتنمية والتنمويين، بحيث يتم توفير طرق مبتكرة لتعبئة المزيد من الموارد وإحداث التغيير المستقبلي لتلبية متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء.

وقد أقر مجلس محافظي البنك إنشاء صندوق للتحول في مجالات العلوم والتكنولوجيا في الدول الأعضاء برأسمال 500 مليون دولار أمريكي، لدفع عجلة التنمية في الدول الأعضاء وفقا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدةـ ويسهم البنك في رأسمال الصندوق بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي، وتعبئة الباقي من القطاع الخاص والمؤسسات اغير حكومية في الدول الأعضاء. 

كما تم خلال الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الإعلان الرسمي عن إطلاق الجيل الثاني من برنامج التحالف من أجل مكافحة العمى الممكن تفاديه 2018- 2022. وتم تعبئة 250 مليون دولار لهذا البرنامج الذي من المتوقع أن ينفذ أكثر من 1.5 مليون عملية لإزالة المياه البيضاء وعشرة ملايين حالة علاجية مع توزيع النظارات الطبية على طلبة المدارس في المناطق الموبوءة بالإضافة إلى شمول البرنامج على بعثات وبرامج تدريب لتأهيل الأطباء والممرضين وتطوير العيادات المتخصصة في أمراض العيون. وسيركز البرنامج على الدول الأفريقية ولكنه في نفس الوقت سيكون منفتحاً ومستعداً لمكافحة العمى في كافة الدول الأعضاء.

ووافق المجلس على تخصيص 5% من الدخل الصافي للبنك سنويا، بما لا يقل عن خمسة ملايين دولار أمريكي، لتمويل عمليات المساعدة الفنية للدول الأعضاء خلال الفترة من 2018 – 2022

كما تم انتخاب معالي المحافظ عن المملكة المغربية رئيسا لمجلس محافظي البنك اعتبارا من اليوم، للدورة المقبلة لمجلس محافظي البنك والتي تنتهي فور انتهاء أعمال الاجتماع السنوي الرابع والأربعين لمجلس المحافظين في المملكة المغربية، وانتخاب كلا من معالي المحافظ عن جمهورية أوغندا والمحافظ عن جمهورية أوزبكستان كنائبين لرئيس المجلس.

وبالإضافة إلى اجتماعات مجالس المؤسسات الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، واجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الاستشاريين من الدول الإسلامية، واجتماع الجمعية العمومية لاتحاد المؤسسات المالية للتنمية الوطنية في الدول الأعضاء، جرى خلال الأيام القليلة الماضية عقد عدد من الندوات والمنتديات التي ناقشت الشراكات الاستراتيجية لتعزيز ريادة الأعمال وتشغيل الشباب، بما فيها تعزيز شراكة القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء لإيجاد فرص عمل جديدة لتشغيل الشباب، في الدول الأعضاء بشكل عام وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه الخصوص، وفي هذا الاطار عقدت ندوة ” الشراكات الاستراتيجية لتعزيز ريادة الأعمال وتشغيل الشباب ” واقترحت الندوة عددا من الحلول والخطوات العملية الواجب اتخاذها من أجل نسبة تشغيل الشباب، وقررت الندوة انشاء منصة تضم نخبة من ذوي الاختصاص والجهات الفاعلة لتعزيز الشراكات وخلق آفاق جديدة لاستيعاب الشباب وخلق فرص عمل مناسبة لهم. وفي ختام الندوة قام نائب رئيس البنك الاسلامي للتنمية الدكتور منصور مختار، بتوزيع الجوائز المقدمة من البنك لأفضل ثلاثة مشاريع مبتكرة قدمها نخبة من الشابات والشباب التونسي رواد الأعمال الذين تنافسو بعرض العديد من مشاريعهم المبتكرة.               

كما تضمنت فعاليات الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك عقد ندوة أخرى بعنوان ” الفرص والتحديات لتطوير البنية التحتية في القارة الأفريقية. حيث تم استعراض الفرص الاستثمارية الهائلة في أفريقيا التي ما زالت تزخر بالثروات الطبيعية والمعدنية مما يؤهل هذه القارة لتكون المكان الأفضل للاستثمارات الضخمة في شتى قطاعات التنمية مثل الطاقة والاتصالات والنقل والبنى التحتية.

وعقد كذلك المنتدى العالمي الثالث عشر للبنك الإسلامي للتنمية حول المالية الإسلامية، ودور التمويل الإسلامي في النهوض بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة وتعزيز الإدماج المالي في الدول الأعضاء.       

وفي ختام المنتدى المذكور أصدر البنك الاسلامي للتنمية التقرير الدولي عن التمويل الاسلامي للعام الحالي 2018 والذي تم اعداده بالتعاون والشراكة مع البنك الدولي في واشنطن. وخلص التقرير للتأكيد على عدد من التوصيات الهامة، من أبرزها : * ضرورة تطوير أسواق فرعية لتوفير السيولة في الأسواق العالمية لأدوات التمويل طويلة الأجل. *تشجيع تطوير أسواق رأس المال للصكوك المتفقة مع أحكام الشريعة الاسلامية بهدف حشد وتعبئة الموارد اللازمة لمشاريع  التنمية في الدول الأعضاء وتشمل مستثمرين من المؤسسات بما في ذلك صناديق التقاعد والصناديق السيادية وشركات القطاع الخاص * ضرورة اشراك البنوك الاسلامية في التمويلات المشتركة للمشاريع والاستفادة من امكانات التمويل المختلط المتفق مع أحكام الشريعة والقائم على الشراكات بين القطاعين العام والخاص لتطوير منتجات جديدة وتطوير المنتجات الحالية بهدف زيادة استخدام التمويل الاسلامي للمشاريع التنموية.      

وكان يوم أمس الأربعاء قد شهد تسليم جوائز البنك السنوية في مجال مساهمة المرأة في التنمية، وكذلك في مجال الصيرفة والبنوك الإسلامية. حيث تسلمت كل من السيدة همسة ناش الأمين (من جمهورية نيجيريا)، والسيدة رحمة كسول (من جمهورية أوغندا)، جائزة البنك السنوية لمساهمة المرأة في التنمية (فئة الأفراد)، وقيمة الجائزة (50) ألف دولار أمريكي مناصفة بين السيدتين، تقديراً للدور الهام الذي قامتا به في مجال تطوير وتنمية المجتمعات المحلية في بلديهما. كما فازت المجموعة النسوية للتفكير والأنشطة التنموية، وهي مؤسسة أهلية غير حكومية بجمهورية توغو بجائزة البنك السنوية في مجال مساهمة المرأة في التنمية (فئة المؤسسات)، وتسلمت الجائزة نيابة عن المؤسسة الفائزة السيدة أغي لوبيز، وتبلغ القيمة النقدية للجائزة مائة ألف دولار أمريكي.

كما تم تسليم الدكتور أحمد علي عبد الله جائزة البنك الإسلامي للتنمية في مجال الصيرفة والبنوك الإسلامية، تقديراً للدور الهام الذي قام به في تطوير الأنظمة والأدوات الخاصة بالتمويل الإسلامي. وتبلغ القيمة النقدية للجائزة مائة ألف دولار أمريكي.

وقد رفع مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية في ختام أعمال اجتماعه السنوي الثالث والأربعين الذي انعقد بمدينة تونس العاصمة، خلال الفترة من 01-05 أبريل 2018م، برقية شكر وامتنان إلى فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية، معربا عن أسمى آيات الشكر والتقدير لفخامته لرعايته الكريمة لهذا الاجتماع، وعلى الدعم والتعاون المثمر الذي تحظى به مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على الدوام من الجمهورية التونسية.

كما عبّر المجلس عن عميق الامتنان وصادق التقدير لمعالي الأستاذ يوسف الشاهد، رئيس الحكومة التونسية، لتفضله بافتتاح أعمال هذا الاجتماع والكلمة الضافية التي ألقاها في حفل الافتتاح وعلى الدعم والمساندة الدائمة لمجموعة البنك. 

وأعرب المجلس عن فائق شكره وامتنانه، لمعالي الأستاذ/ زياد العذاري، رئيس مجلس المحافظين في دورته الثالثة والأربعين التي تنتهي اليوم، وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي بالجمهورية التونسية، لحسن ادارته لجلسات الاجتماع السنوي والتسهيلات والترتيبات الممتازة المقدمة من تونس للاجتماع ولكافة الوفود المشاركة فيه.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة
تعليقات مغلقة