الرئيسية تونس أخبار وطنية أخبار بحث ميداني: 77 بالمائة من التونسيين يعمدون إلى إقتناء البضاعة المقلدة

بحث ميداني: 77 بالمائة من التونسيين يعمدون إلى إقتناء البضاعة المقلدة

0 قراءة ثانية
التعليقات على بحث ميداني: 77 بالمائة من التونسيين يعمدون إلى إقتناء البضاعة المقلدة مغلقة
0

كشف بحث ميداني، أنجزه المعهد الوطني للاستهلاك حول المستهلك التونسي والمنتجات المقلدة، أنّ 77 بالمائة من التونسيين يعمدون إلى اقتناء البضاعة المقلدة نظرا لسعرها الزهيد ولتراجع قدرتهم الشرائية.

وبينت نتائج البحث الذي شمل عينة من 2016 مستهلكا من 20 سنة فما فوق، أن زهاء 55 بالمائة من التونسيين صادف أن اقتنوا هم أو أحد أفراد العائلة بضاعة على أنها أصلية وتبين أنها مقلدة (تصل هذه النسبة أقصاها في الوسط الغربي إلى حدود 60%) خاصة في مجال الآلات الكهرومنزلية (36%)، ومواد التجميل والنظافة والعطورات (28%)، والملابس (23%)، ثم الجلود والأحذية والتجهيزات الإعلامية (19%).

وفي ذات الإطار، قال المدير العام للمعهد الوطني للاستهلاك، طارق بن جازية، إنه لا توجد أرقام رسمية حول حجم التقليد في السوق التونسية، وإنما تقديرات سواء من هياكل نقابية لمؤسسات متضررة بهذه الظاهرة أو لبعض ناشطي المجتمع المدني، باعتبار صعوبة القيام بهذه الإحصائيات أو التقديرات على أرض الواقع، وفق قوله.

ولفت بن جازية، إلى أنه حسب الخارطة العالمية للتقليد، فإن تونس تُعتبر ضحية، وتبقى دائما المنطقة الآسيوية من أبر مناطق إنتاج وترويج المنتجات المقلدة، مبرزا أن نتائج البحث الميداني بينت أن 24.9% من العينة المستجوبة لا تشتري البضائع المقلدة بصفة مبدئية (تبلغ هذه النسبة أقصاها بإقليم تونس الكبرى 32 بالمائة، وتنزل إلى حدود 24 بالمائة بمنطقة الجنوب الغربي)، في حين عبر 18.9% من المستهلكين عن ندمهم بعد شراء بضائع مقلدة، ويرى 8.4% أن البضائع المقلدة تمثل متنفسا لذوي الدخل المحدود، و أن 4ر5 بالمائة لا يجدون حرجا في شراء سلع مقلدة طالما تلبي حاجياتهم.

————

وات

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار
تعليقات مغلقة