الرئيسية أخبار عاجلة ارتفاع بـ700% في توافد السياح البريطانيين على سوسة

ارتفاع بـ700% في توافد السياح البريطانيين على سوسة

0 قراءة ثانية
0
0

أكّد المندوب الجهوي للسّياحة بسوسة، بسام الورتاني، اليوم الثّلاثاء، تزايد عدد السّياح البريطانيّين الوافدين على الوحدات السّياحية بسوسة والقنطاوي، بنسبة ناهزت 700 بالمائة، وكذلك ارتفاع عدد اللّيالي التّي قضّوها بنسبة 864 بالمائة، وذلك خلال الفترة الممتدّة من غرّة جانفي الى 10 مارس الجاري.

وأشار الورتاني إلى تسجيل إقامة 6698 سائحا بريطانيا قضوا 47531 ليلة خلال الفترة ذاتها، مقابل 883 سائحا قضوا 4931 ليلة سياحيّة في نفس الفترة من السنة الماضية.
وبيّن الورتاني، خلال انعقاد الدّورة الأولى للمجلس الجهوي للسّياحة لولاية سوسة، بإشراف والي الجهة، عادل الشليوي، أن مجموع عدد السيّاح الوافدين على المنطقة السّياحية سوسة القنطاوي بلغ منذ بداية السنة الحالية وإلى غاية يوم 10 مارس الجاري، 129897 سائحا مقابل 117473 سائحا، خلال نفس الفترة من سنة 2018، أي بزيادة قاربت الـ11 بالمائة.
وذكر أنّ المؤشّرات السّياحية بجهة سوسة القنطاوي، شهدت خلال الفترة الممتدة من غرّة جانفي إلى غاية 10 مارس الحالي، زيادة ملحوظة في عدد الوافدين واللّيالي المقضّاة، مشيرا الى ان هذه الانتعاشة ترجمت العودة القويّة للأسواق البريطانية والإسبانيّة والفرنسيّة، إلى جانب تضاعف عدد الوافدين الجزائريّين.
وقد شهدت المنطقة، وفق المصدر ذاته، تسجيل 398658 ليلة مقضّاة بداية من غرة جانفي إلى 10 مارس 2019، مقابل 325322 ليلة مقضّاة خلال نفس الفترة من سنة 2018، أي بزيادة قدّرت بـ5ر22 بالمائة.
ولاحظ المندوب الجهوي للسّياحة، في هذا االسّياق، أنّ السّوق الداخليّة التونسيّة تبقى في صدارة الاسواق السياحيّة بالجهة، حيث تحتلّ المرتبة الاولى في عدد الوافدين على فنادق سوسة القنطاوي، مشيرا إلى أن النّزل السّياحية استقبلت منذ بداية السنة الجارية 54986 وافدا قضوا 90211 ليلة سياحيّة.
من جانبه، حثّ رئيس الجامعة الجهويّة للنّزل بسوسة، هشام ادريس، السّلطات الجهويّة على دعم الخطط الأمنيّة لتأمين المناطق السياحيّة وحماية روّادها من السيّاح الأجانب والتونسيين، داعيا الى تحسين وضعية البيئة والمحيط.
ودعا كذلك، إلى الحرص على مواصلة منع كافة مظاهر الانتصاب الفوضوي بالمدينة العتيقة، ما من شأنه أن يعيق السّياح على زيارة المعالم التاريخية بالمدينة، مقترحا في هدا الصدد، تنظيم حملات نظافة دوريّة للشّواطئ والمسالك المؤدّية لها ومنع التخييم العشوائي بها، إلى جانب القيام بجهر الأودية ومقاومة الحشرات والقضاء على الكلاب السّائبة.
وشدّد الرئيس المدير العام للمحطة السياحية القنطاوي، حبيب عمار، من جهته، على ضرورة إعادة الاعتبار للمحطّة كوجهة سياحيّة متميّزة، داعيا في هذا الخصوص إلى الإسراع بمعالجة ظاهرة الكراءات العشوائية داخل المحطّة. وتمّت الدعوة بنفس المناسبة، إلى مزيد الاستغلال المحكم للمعالم التاريخية والأثرية بالجهة، على غرار المتحف الأثري بسوسة في الحملات الترويجية للديوان الوطني التونسي للسياحة، كما تّم التّأكيد على ضرورة تشجيع وتحفيز بعث أنماط جديدة للإيواء، على غرار النزل ذات الطابع المميز والاستضـافـات العـائليـّة والإقـامـات الـريفيـّة.
—————–
المصدر: وات
تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد