الرئيسية أخبار عاجلة تظاهرة “مسرح الـ 100 كرسي” تفتح ملف “المسرح والإدماج الإجتماعي”

تظاهرة “مسرح الـ 100 كرسي” تفتح ملف “المسرح والإدماج الإجتماعي”

0 قراءة ثانية
0
0

بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ينظم مسرح “كورتينا” بالقلعة الكبرى، بالتعاون مع الجمعية المحلية للنهوض بالمعاق والغرفة الفتية الدورة الثالثة من تظاهرة “مسرح الـ 100 كرسي” التي تنطلق يوم 8 أفريل للتواصل إلى يوم 14 من نفس الشهر، تحت شعار “مائة كرسي خير من ألف بلا معنى”.

افتتاح الدورة سيكون بعرض مسرحية “كموفلاج” لفرقة فوانيس ورزازات المغربية في حدود الساعة السادية بقضاء مسرح كورتينا.

يوم 9 أفريل في التاسعة صباحا، يتمّ افتتاح الملتقى العلمي التكويني لتنمية قدرات الأطفال حاملي الإعاقة “المسرح والإدماج الإجتماعي” تحت إشراف السيد والي سوسة، وفي البرنامج عرض شريط “لمحة عن الدورة الأولى للملتقى”، وعرض شريط السيرة الذاتية للمشرفين على الدورة الثانية للملتقى  ثمّ عرض مسرحية  “إني اخترتك ياوطني” من تقديم نادي المواطنة بمركز التربية الخاصة والتكوين وتأهيل المعوقين بالقلعة الكبرى.

في العاشرة صباحا تنطلق أشغال الورشة التكوينية مع ورشة “كيف نعد مسرحية مع الطفل حامل   الإعاقة” إشراف الدكتور زهير بن تردايت من  تونس والمخرج عاهد عبابنة إيطالي / أردني، وفي السادسة مساء عرض مسرحية “فريدم هاوس” لشركة كاتار سيس للإنتاج الفني للمخرج الشاذلي العرفاوي.

يوم 10 أفريل تتواصل أشغال الورشة التكوينية من التاسعة صباحا إلى الواحدة بعد الزوال، وفي السادسة عرض مسرحية “جرائم زوجية” لشركة رؤى للإنتاج الفني للمخرج محمد علي سعيد.

يوم 11 أفريل تتواصل أشغال الورشة التكوينية وفي السادسة مساء عرض مسرحية “الحالم” لشركة زيقزاق للإنتاج الفني.

يوم 12  أفريل تنتظم الندوة العلمية حول “المسرح والإدماج الإجتماعي” وفيها مداخلة الدكتور زهير بن تردايت من تونس حول “النشاط المسرحي والحامل للإعاقة: إثبات للذات وتفاعل مع الآخرين” ومداخلة الأستاذ صالح حميدات من تونس  حول “الإدماج الإجتماعي بين الواقع والمأمول: الدوافع والنتائج والأفاق – التنوع الثقافي والبرامج والمناهج وسائل إدماج منتهية الصلوحية أم قابلة للتطوير” ومداخلة الدكتور في علم الإجتماع  محمد نجيب الطالبي من تونس بعنوان “مقاربة سوسيولوجية للإدماج الإجتماعي بواسطة المسرح” فمداخلة المؤلف والمخرج المسرحي كمال العلاوي من تونس حول “الإدماج الإجتماعي تصورا وفعلا”، وتطرح الندوة الدولیة لملتقى كورتینا جملة من التساؤلات من قبيل كیف نساعد ذوي الاحتیاجات الخصوصیة على الاندماج الاجتماعي مستخدمین الفن المسرحي؟ وھل أن الإدماج یقتصر على تعلم الفرد لمھنة وتمكینه من مسارات التشغیل؟ وكیف لنا أن نجعل من النشاط المسرحي منھج عبور یخرج حامل الإعاقة من عزلته نحو قبول الآخرین له وقبوله لھم؟ وكیف للمسرح أن یجعل حامل الإعاقة على ثقة بذاته وإیمان بأنه لیس دون الآخرین إنما ھو مختلف عنھم؟…

يلي ذلك تكريم السيدة لبنى صميدة محامية ومناصرة دولية لحقوق ذوي الإعاقة والتكنولوجيا، وهي خبيرة عالمية في مجال التكنولوجيا وإمكانيات الوصول، وبالإضافة إلى عملها في قصر الرئاسة هي ممثلة المؤسسة الدولية لإعادة التأهيل في الشرق الأوسط، قدمت لبنى العديد من الموضوعات في مختلف التجمعات الدولية بصفتها عضوًا في الاتحاد الدولي للاتصالات، مع التركيز بشكل أساسي على استخدام التكنولوجيا لتشجيع المزيد من الدمج الرقمي في جميع جوانب الحياة للأشخاص ذوي الإعاقة، وباعتبارها شخصًا ذا إعاقة نفسها  فإن لبنى هي أيضًا متحدثة ملهمة معروفة عالميًا.

ويكون اختتام أشغال الملتقى بعرض شريط “في عينيا” لنجيب بلقاضي.

يوم 13 أفريل في السادسة مساء عرض مسرحية “ويحدث أنّ…” لشركة أراوس للإنتاج الفني، ويوم 14 أفريل يكون اختتام التظاهرة في السادسة مساء بعرض موندراما “سمّها ما شئت” للمخرج وليد الدغسني.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد