الرئيسية أخبار عاجلة على مسرح الأوبرا: “سلطنة” لطفي بوشناق تُمتع الجمهور

على مسرح الأوبرا: “سلطنة” لطفي بوشناق تُمتع الجمهور

0 قراءة ثانية
0
0

عسلامة نيوز 

بحضور وزيرة الشؤون الثقافية ووزير الفلاحة ورئيسة بلدية تونس، وأمام شبابيك مغلقة، قدم الفنان العربي الكبير لطفي بوشناق على ركح مسرح الأوبرا بمدين الثقافة عرضه “سلطنة” وذلك في إطار الدورة السابعة والثلاثين لمهرجان المدينة بتونس بمشاركة نادي الفرابي وذلك مساء يوم السبت 25 ماي.

وقبل يومين من العرض نفدت كل تذاكر العرض الذي يُعتبر أنجح عروض الدورة الحالية لمهرجان المدينة بتونس جماهيريا وفنيا.

وفي عرضه الذي اختار له عنوان “سلطنة” واصل بوشناق مراهنته على الأصوات الجديدة وقام بتشريك نادي الفرابي، ولم يأتي العنوان من فراغ حيث كان العرض مساحات للسلطنة مع واحد من أجمل وأقوى الأصوات العربية وهو الذي جمهوره الذي حضور بكثافة.

بوشناق كان مصحوبا بفرقة أقرب للتخت، واحترم شروط هذا التخت من مقدمة موسيقية، وموشحات، مع تقسيم على آلة القانون، فضلا عن “صولوات” على آلة الكمنجة صفق لها الحاضرون.

وكعادته كان منضبطا، محترما لجمهوره ففي تمام العاشرة ليلا أطلّ الفنان الأنيق ببدلته السوداء، حاملا عوده معه، وخلفه فرقة تتكون من 40 عازفا يقودها المايسترو عبد الحكيم بالقايد مع عناصر نادي الفرابي الذين كانوا الكورال في العرض.

انطلق العرض بسماعي ثم موشح “سكن الحب” متبوعا بموال ودور “انت وأنا حرفين”، فموشح “أحبك راضيا”، و”حبيبي الممجّد”. تلا ذلك وصلة طربية انتشى لها الجمهور الذي كان ينصت باهتمام، ويصفق بحرارة.

بعد هذه الوصلة الطربية، انطلق بوشناق في استعراض عدد من أغانيه الخاصة.

وكان صعبا عليه وعلى الجمهور انتقاء أغانٍ دون سواها، فكلما أدى واحدة من أغانيه طلب الجمهور المزيد.

غنى “الرعاة”، “خدعني”، “مازال”، “هاذي غناية ليهم”، “لمتاش”، “حلق الوادي”، “تبدا الحكاية” وغيرها من الأغاني في وصلة تونسية انتشى معها الجمهور.

كما قدم أغنية وطنية بعنوان “مازال مجدك” تفاعل معها الجمهور بشكل كبير وصفق لها بحرارة بين مقطع وآخر.

ولم يُنهِ بوشناق “سلطنته” بطريقة عادية، فقد فاجأ جمهوره بأغنية “نوبة” وهي جينيريك المسلسل الذي أخرجه ابنه عبد الحميد بوشناق صاحب أول فيلم رعب في تونس “دشرة”.

أدى بوشناق الأغنية وحده في غياب الهادي حبوبة الذي شاركه غناءها في جينيريك المسلسل،

في نهاية السهرة رفض الجمهور مغادرة مسرح الأوبرا وطالب بالمزيد من الأغاني، فاستجاب بوشناق وغنّى  “انت شمسي”، “ريتك ما نعرف وين”، “كي يضيق بيك الدهر يا مزيانة” وهي أغنية للفنان الراحل “الصادق ثريا”.

“سلطنة” كان عرضا استثنائيا في ليلة استثنائية مع مطرب استثنائي، استمتع فيه الجمهور الذي غادر مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة منتشيا.

وقبل مغادرة الفنان لطفي بوشناق الركح حرص الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية، وسمير الطيب وزير الفلاحة على تحيته على الركح.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد