الرئيسية أخبار عاجلة المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية: 55 عاما من السينما

المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية: 55 عاما من السينما

7 قراءة ثانية
0
0

تنتظم النسخة الرابعة والثلاثون من المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية من 28 جويلية إلى 03 اوت 2019 ويحتضن فعالياتها مسرح الهواء الطلق بقليبية ومدرسة الصيد البحري.

ويشارك، في الدورة التي تتزامن مع الذكرى الـ 55 لتأسيس المهرجان، أهل السينما من 21 دولة على غرار تونس ومصر ولبنان وفلسطين والأردن وبوكينا فاسو وفرنسا وأوكرانيا وبرازيل ولأول مرة جمهورية أوزباكيستان، وسيكون الافتتاح الرسمي بالفيلم الوثائقي ” ENCANTADO, le Brésil disenchanté” للمخرج البرازيلي فيليب غالفون.

ويجمع “الفيفاك” في كل دورة أكثر من 1200 مشارك في المهرجان من أعضاء الجامعة التّونسيّة للسّينمائيين الهواة ومختلف الجمعيات السّينمائيّة التونسية وطلبة مدارس ومعاهد السّينما والمهنيين والضّيوف المختصّين في المجال السّمعي البصري، بالإضافة إلى الجمهور الموجود على عين المكان للاصطياف بالتّزامن مع المهرجان.

ويتضمّن المهرجان المسابقة الدولية للأفلام القصيرة والتي تتكون لجنة تحكيمها من الممثل المسرحي والسينمائي التونسي رؤوف بن عمر والأستاذة بمدرسة الفنون المسرحية وكتابة السيناريو الأوكرانية انَّـــا كورينايا والسينمائي البوركيني ارديوما صوما والممثل والمخرج المسرحي الأردني غنام غنام والباحثة الفرنسية في مجال الدراسات السينمائية، ماتيلد روكسيل.

أما لجنة تحكيم المسابقة الوطنية الخاصّة بالأفلام القصيرة والصورة الفوتوغرافية والسّيناريوهات فتتكون من المخرجة السينمائية الهاوية ايمان النفطي والمخرج التونسي وليد مطار ومهندس الصوت منصف طالب والأكاديمية والباحثة ليلى بن رحومة والأستاذة والممثلة المسرحية لبنى مليكة.

وفي إطار المسابقات الرّسمية ينظّم المهرجان مسابقة وطنية في التّصوير الفوتوغرافي مفتوحة لهواة التصوير الفوتوغرافي من الطّلبة والسينمائيين التونسيين.

ويحتوي المعرض الفوتوغرافي، الذي يفتتح في 30 جويلية الجاري في قاعة الفنون وسط مدينة قليبية ليبقى مفتوحا خلال فترة المهرجان، على حوالي 30 صورة منتقاة من بين أكثر من مائتي صورة تطرح مواضيع مختلفة ومتنوعّة.

وسيكون السينمائيون الشبان وعشاق الفن السابع وطلبة مدارس السينما في تونس على موعد مع حلقات نقاش للأفلام وندوات ولقاءات وورشات فنّيّة وسهرات خاصة، مرفوقة ببرمجة موازية تتضمّن معارض فنية وعروضا تنشيطيّة وموسيقيّة وسينمائيّة مفتوحة لجمهور قليبيّة.

وفيما يتعلّق بالسهرات الخاصة، فستكون فضاء يتابع فيه محبّو الفن السابع فيلم “استعادة” للمخرج الفلسطيني كمال الجعفري،و ضمن قسم “مروا من هنا…” يكرم المهرجان السينمائية المصرية الراحلة عطيات الأبنودي بعرض مجموعة من أعمالها و هي  “حصان الطين” و”ساندويتش” و”اللي باع واللي اشترى”، إلى جانب الاحتفاء بالمخرجة والمصورة اللبنانية الراحلة جوسلين صعب، ضمن السهرة الخاصة “شرفوا المهرجان”، بحضور “جمعية اصدقاء جوسلين صعب “.

وبالنسبة للندوات والمحاضرات المبرمجة خلال هذه الدورة، يستقبل المهرجان المكتبة السينمائية ببربينيون المهتمة بأرشفة و رقمنة أفلام الهواة، إلى جانب ندوتين عن سيرة كل من السينمائيتين اللتين قدمتا الكثير للمجال وهما عطيات الأبنودي وجوسلين صعب.

وبخصوص الورشات فستتطرّق إلى صناعة المحتوى الوثائقي من الفكرة إلى الكتابة فالإخراج بتأطير من المصرية نيفين شلبي وتجريب مسرحي ” المباشر في المسرح ” بتأطير ربيع ابراهيم، فيما يؤطّر زكريا الشايبي ورشة الصّورة الفوتوغرافيّة

وتحت اشراف الجمعية التونسية للنهوض بالنقد السينمائي التؤطّر سونيا الشامخي ورشة النقد السينمائي وتشرف الجامعة التّونسيّة لنوادي السّينما على ورشة “يديات صغار” المختصّة في صناعة أفلام التحريك للأطفال.

وفي إطار الشراكة بين “الفيفاك” والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تنتظم ورشة رسم بعنوان “مبدعون صغار ضد الفساد” بتأطير من الصادق بن تركية وورشة تصوير فوتوغرافي بعنوان “أطفال مبدعون ضد الفساد” بتأطير محمّد علي المنصالي لتُعرض الصور الملتقطة في اختتام المهرجان.

وتشـهد الـدورة 34 للمهرجـان الدولـي لفيلم الهـواة بقليبية حضـوراً خاصـاً للمكتبـة السـينمائية التونسـية، وذلـك للمـرة الثانيـة علـى التوالـي، حيث تمــت برمجــة فيلميــن لعــروض مــا بعــد منتصــف الليــل بالفيفــاك، وهما ” وودستوك” 1970 من إخــراج مايــكل وادلغ و”فنــدق وودســتوك” 2009وهــو مــن إخــراج انــج لــي، ويسلط الضوء كلاهما على مهرجان “وو دستوك”، وهو من أشهر مهرجانات الموسيقى في تاريخ البوب والروك اند رول وتتزامن خمسينيته مع الإحتفال بالذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس “الفيفاك”.

 

 

 

 

 

 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد