الرئيسية ثقافة وفنون مسرح “ڨولاب فيفري 53”: الإنتاج الأول لمركز الفنون الدرامية والركحية بسيدي بوزيد

“ڨولاب فيفري 53”: الإنتاج الأول لمركز الفنون الدرامية والركحية بسيدي بوزيد

0 قراءة ثانية
0
0

متابعة: محمد نجيب الهاني

مركز الفنون الدرامية والركحية بسيدي بوزيد مشروع جديد يؤثث المشهد الثقافي بالجهة بعد سنوات طويلة انتظرها أبناء المنطقة علما و ان هذه الجهة انجبت عديد الأسماء و الطاقات الابداعية المهمة في مجال المسرح. و في أول عمل لهذا المركز كانت البداية مع إنتاج عمل مسرحي جاد و هادف تحت عنوان ” ڨولاب فيفري 53 “.

و قد تم تقديم العرض ما قبل الأول مساء يوم الاثنين 09 سبتمبر 2019 و نشير إلى أن “ڨولاب فيفري 53 ” نص وإخراج على عامر و بمشاركة الممثلين حسام الدين الزريبي، سامح طقوقي، نجيبة النوري، عبد الرحمان كدوسي، ناجي شابي و صالح جلالي.

يتناول العمل قصة تعرض سكان قرية تقع على سفح جبل ڨولاب من الوسط التونسي في شتاء 1953، إلى مداهمات عسكرية، حرق منازل، قتل و تشريد، ولم ينجو من تلك الليلة سوى أربعة أشخاص وهم مرزوق الشاعر، خضرة العجوز، مصباح المعلم النقابي، سلطان راعي الأغنام.

أحداث المسرحية تدور في زمن الإستعمار الفرنسي و تتعرض إلى زمن المقاومة، وفي ثنايا تلك الأيام ينمو الحبّ و الشعر و الأمل..

يمثل هذا الإنتاج الأول لمركز الفنون الدرامية والركحية بسيدي بوزيد خطوة ثابتة توحي بأن توجهات إدارة هذا الفضاء الذي يديره الوجه المسرحي و الفنان وائل الحاجي تتجه إلى تأسيس مشروع فني يجمع طاقات الجهة في مجال المسرح يليق بما انجبته سيدي بوزيد من أسماء ساهمت في اثراء المشهد الثقافي بالبلاد. نذكر ان العرض الأول ل” ڨولاب فيفري 53 “سيكون في افتتاح المهرجان الوطني للمسرح التونسي بسيدي بوزيد نهاية الشهر الجاري.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد مسرح

اترك رد