الرئيسية تونس أخبار وطنية أخبار الجزائر تُجلي تونسيين وليبيين مع رعاياها من ووهان الصينية

الجزائر تُجلي تونسيين وليبيين مع رعاياها من ووهان الصينية

0 قراءة ثانية
0
0

الجزائر – أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الأحد، إجلاء طلبة ليبيين إلى جانب 10 رعايا تونسيين و36 جزائريا عبر رحلة خاصة من مدينة ووهان الصينية بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.
وذكر التلفزيون الجزائري الحكومي نقلا عن بيان لرئاسة الجمهورية أن طائرة جزائرية اتجهت فجر اليوم الأحد، إلى الصين لإجلاء الرعايا الجزائريين المقيمين بمدينة ووهان وعددهم 36 أغلبهم من الطلبة.
وفي بيان سابق أكدت الرئاسة الجزائرية أن الطائرة التي ستجلي الجزائريين من مدينة ووهان “ستنقل أيضا 10 تونسيين بناء على طلب من سلطات بلادهم”، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

كما أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان ثان أن هذه الطائرة ستجلي أيضا طلبة ليبيين من ووهان بطلب من سلطات بلادهم دون ذكر عددهم.
وبعثت الجزائر على متن الطائرة المغادرة إلى ووهان مساعدات للصين تتمثل في 500 ألف قناع و20 ألف نظارة وقائية و300 ألف قفاز وفق الرئاسة .
ومن المنتظر وصول الطائرة إلى الجزائر الاثنين، حيث سيتم عزل المرحلين والطاقم الطبي والملاحي 14 يوما للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.
ولم تسجل الجزائر إلى الآن أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد حسب تأكيد مدير الوقاية بوزارة الصحة جمال فورار الأحد في تصريحات للإذاعة الحكومية.

وفرضت السلطات الجزائرية إجراءات رقابية وكاميرات حرارية في معابرها الحدودية والمطارات والموانئ.

وفيروس كورونا الجديد ينتقل عن طريق الجو عبر التنفس والعطس والسعال.

وكشفت الصين لأول مرة عن هذا الفيروس في 12 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بمدينة ووهان وسط البلاد.

وارتفع عدد الوفيات جراء الفيروس إلى 304 وبلغ عدد الإصابات 14 إلف و380 حالة، حسب آخر الاحصائيات.

كما أعلنت الفلبين الأحد أول حالة وفاة لصيني بفيروس كورونا الجديد خارج بلاده.

وتأتي القرار الجزائري تزامنا مع وصول الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى الجزائر في زيارة رسمية يجري خلالها مباحثات مع الرئيس عبدالمجيد تبون تتناول خصوصا الوضع في ليبيا.

يذكر أن هذه الزيارة هي الزيارة الخارجية الرسمية الثانية لسعيّد بعد أن زار في 12 يناير/كانون الثاني الماضي سلطة عمان لتقديم واجب العزاء إثر وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وكان الرئيس التونسي قد وعد ناخبيه عند فوزه بالرئاسة بأن تكون الجارة الشرقية أولى وجهاته، لكنه عزا تأخير تلك الزيارة إلى انتظار نهاية المسار الانتخابي في الجزائر، كما أوضح في أول لقاء تلفزيوني له مساء الخميس.

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار

اترك رد