الرئيسية أخبار عاجلة نصاف بن علية: وزارة الصحة بصدد إعداد خطة وطنية لمجابهة خطر موجة ثانية من “كورونا”

نصاف بن علية: وزارة الصحة بصدد إعداد خطة وطنية لمجابهة خطر موجة ثانية من “كورونا”

0 قراءة ثانية
0
0

أعلنت رئيسة الامراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، اليوم الخميس، ان الوزارة بصدد الاعداد لخطة وطنية موحدة تأهبا لخطر اندلاع موجة ثانية من فيروس “كورونا” المستجد خاصة خلال فصلي الخريف والشتاء.

وأفادت بن علية، خلال انعقاد ندوة صحفية مشتركة مع وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي بمقر وزارة الصحة، والتي خصصت لعرض الوضع الوبائي بجزيرة جربة، ان الوزارة حريصة على اخذ كل الاحتياطات اللازمة للتوقي ومجابهة خطر انتشار عديد الفيروسات التي تشهد تغيرا خلال تلك الفترة والتي قد تتسبب اما في الاصابة بالنزلة الموسمية او النزلة الوافدة.
وتتمثل الخطة الوطنية حسب مديرة المرصد بالنسبة لفيروس النزلة الموسمية في وجوب اجراء تلقيح نظرا لتوفره خاصة كبار السن او الذين يعانون من امراض مزمنة او النساء الحوامل والإطارات الطبية وشبه الطبية نظرا لتعرضهم اكثر من غيرهم الى خطر الاصابة بهذا الفيروس.
وشددت بخصوص فيروس “كورونا” المستجد،على ضرورة ادراج الاجراءات الوقائية الواردة بالبروتوكول الصحي كي تصبح منهج حياة خلال الفترة القادمة، وهي تتمثل في التباعد الجسدي، وحمل الكمامات، وغسل الايدي بالصابون، وتفادي التجمعات الكبيرة، بغاية ضمان اكثر ما يمكن من الوقاية من الفيروس والحد قدر الامكان من خطر انتشاره في حال اندلاع الموجة الثانية.
وأكدت بن علية عدم توفر المناعة اللازمة في الوقت الراهن لمجابهة فيروس “كورونا” الذي يتطلب تعرض اكثر من 60 بالمائة من الاشخاص الى الاصابة به، قصد اكتساب المناعة اللازمة لمقاومته في حال الاصابة المجددة به، اضافة الى عدم التوصل الى اي تلقيح ضد هذا الوباء من قبل اي دولة في العالم، وهو ما يستدعي، وفق تقديرها، اخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة، للتقليل من الاصابة به.
واعتبرت ان الخطر مرتبط حاليا بالحالات الوافدة مذكرة ان عدد الحالات التي وفدت على تونس انتشار الفيروس خلال شهر مارس المنقضي قد بلغ 300 حالة.
وأكدت ارتفاع حالات الوافدين غير الشرعيين خلال الاونة الاخيرة وهو ما استدى احكام التنسيق بين مختلف الوزارات للتكثيف من عملية التقصي حول الوباء لهذه الفئة تحديدا، وبالنسبة للوافدين من المناطق الحمراء وإجبارهم على الخضوع الى الحجر الصحي الإجباري، مشددة على لزوم القيام بالحجر الصحي سواء كان اجباريا او ذاتيا، بغاية ضمان سلامة المجتمع ككل من خطر العدوى.
تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار عاجلة

اترك رد