الرئيسية ثقافة وفنون أخبار اللوفر أبوظبي: ثلاث سنوات من الإنجازات الثقافية

اللوفر أبوظبي: ثلاث سنوات من الإنجازات الثقافية

0 قراءة ثانية
0
0

يحتفل متحف اللوفر – أبوظبي، الأربعاء، بالذكرى السنوية الثالثة لافتتاحه، عبر استعراض الإنجازات والابتكارات التي أبصرت النور بين جدرانه من جهة، والتطلع إلى المستقبل من جهة أخرى.

وبهذه المناسبة أطلق المتحف أول فيلم قصير من إنتاجه بعنوان “نبض الزمان”، الذي يتوفر بثلاث لغات: العربية والإنجليزية والفرنسية. وسيتوفر الفيلم بعد عرضه الأول على قناة اللوفر – أبوظبي على يوتيوب، كما سيتوفر على موقع المتحف الإلكتروني ابتداءً من 12 نوفمبر، فضلاً عن إطلاق أكثر من 22 مبادرة رقمية هذا العام، استقطب من خلالها ملايين الزوار لمجتمعه الرقمي الآخذ في التوسّع.

3 سنوات من الإنجاز

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي محمد خليفة المبارك: “إن الإنجازات التي حققها متحف اللوفر أبوظبي في غضون ثلاث سنوات تركت بصمتها على مشهد الإمارة الثقافي، فقد بدأ مشروع المتحف باتفاقية بين حكومتي أبوظبي وفرنسا، وها هو الآن يشكّل معلماً بارزاً في الدولة والعالم على حد سواء”.

وأضاف: “عند الحديث عن السنة المنصرمة، فلا بد لي من الإشادة بقدرة المتحف على التأقلم مع الظروف المتغيّرة التي يعيشها العالم، إذ لم تعد مجموعة المتحف الفنّية وأنشطته محصورة بين جدرانه، بل دخلت منازل الجمهور من خلال المبادرات التربوية والرقمية التي أطلقها في إطار رؤيته التي تقوم على تسليط الضوء على الروابط التي تجمع الثقافات على مر التاريخ”.

ثقافات مختلفة

من جانبه قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر – أبوظبي: “لطالما كانت مهمة المتحف، منذ نشأته، تقوم على الاحتفاء بلقاء الثقافات، وتسليط الضوء، من خلال الفن، على أوجه الشبه التي تجمعنا، والتي تتخطى حدود الزمان والمكان؛ لذا تبرز أهمية هذه الرسالة الآن أكثر من أي وقت مضى، فيما نتطلع إلى إعادة تعريف دور المتاحف وماهيتها.

وأضاف: “إن القطع الفنية المستحوذة والمعارة المعروضة في قاعاتنا خير دليل على متانة الشراكات التي تجمعنا بالمؤسسات الشريكة في المنطقة وباريس ومن حول العالم، والتي تساعدنا باستمرار على تجديد التجربة التي يعيشها الزوار في المتحف”.

إرث إنساني عريق

وفي إطار التغيير الدوري للقطع الفنّية المعروضة في قاعاته، شملت القطع المُعارة من متحف أورسيه عائلة بيليلي لإدغار ديغا، وجسر السكّة الحديدية في مدينة شاتو لبيير أوغست رينوار، ومقطورات، مخيم غجر على مشارف مدينة آرل لفنسنت فان غوخ، وأكوام قش، نهاية الصيف لكلود مونيه، ووصول السفينة لافاييت إلى مدينة نيويورك لأوجين لويس جيو (بداية القرن العشرين)، ورجل مُسن أمام قبور أطفال لعثمان حمدي بك، ومنظر في الجنوب لبيير بونار.

إضافة إلى ذلك، عرض المتحف عدداً من الخرائط والمخطوطات القيّمة التي تعود إلى القرون الممتدة من القرن الرابع عشر إلى القرن الثامن عشر والمُعارة من المكتبة الوطنية الفرنسية.

كما سيعرض المتحف في قاعاته قطعاً فنية وأثرية جديدة استحوذ عليها، تشمل أعمالاً أثرية في الفصول الأولى من قاعات عرضه، لتسلط الضوء على تاريخ الإبداع الإنساني وسيكتشف زوار المتحف، على مدى الأشهر القادمة، أعمالاً جديدة في الفصول الأخيرة من قاعات العرض.

من جهتها، اعتبرت مديرة إدارة المقتنيات الفنية وأمناء المتحف والبحث العلمي الدكتورة ثريا نجيم، أن “المتحف تمكن على امتداد ثلاث سنوات من دراسة الروابط الثقافية وتسليط الضوء عليها ليروي لزواره لقاء الثقافات في قاعات عرضه”.

وأضافت: “الاستحواذ على قطع فنّية جديدة وعرض القطع المُعارة من المتاحف الشريكة يسمح لنا بتقديم تجربة متجددة باستمرار لزوارنا، فالتنوّع والعالمية هما في جوهر مجموعتنا الفنّية، ونحن نفتخر بما حققناه من تفاعل مع الجمهور عبر المزج ما بين ما يقدمه المتحف في قاعات عرضه وما يقدّمه عبر منصاته الرقمية وهو ما سيعزز هذا التفاعل على مدى السنوات القادمة.”

شراكات فنية وثقافية

ومدد المتحف مدة إعارة القطع الفنّية من الشركاء الإقليميين للعام المقبل، فيما لا يزال توسيع التعاون الإقليمي من أولويات متحف اللوفر – أبوظبي”، ففي السنة الثالثة، عمل المتحف مع: دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وبلدية دبي، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف زايد الوطني، ودائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة، ودائرة الآثار العامة الأردنية، والمتحف الوطني في عُمان، ووزارة السياحة في المملكة العربية السعودية.

وأعار متحف اللوفر – أبوظبي عام 2019 قلادة “جمعية الصوف الذهبي” فلاندرز إلى متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، ما شكل خطوة بارزة في إطار الاعتراف الدولي بمجموعته الفنّية. وقد عُرضت القلادة في معرض “الفارس الأخير” الذي نُظِّم في متحف متروبوليتان للفنون بين أكتوبر 2019 ويناير 2020.

————–

المصدر: وام

 

تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار

اترك رد