الرئيسية تونس أخبار وطنية أخبار شهادة طبية تؤكد تعرض القاضي المكي بن عمار للتعذيب في السجن

شهادة طبية تؤكد تعرض القاضي المكي بن عمار للتعذيب في السجن

0 قراءة ثانية
0
0
تعرّض القاضي السجين بالسجن المدني ببرج العامري المكي بن عمار، إلى التعذيب وفق تقرير للطبيب الذي عاين وضعه الصحي.
وحسب النائب ورئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد بالبرلمان، بدر الدين القمودي، فقد تعرض القاضي مكي بن عمّار إلى “كلّ أصناف التعذيب الوحشي داخل السجن، من ذلك ادخال قضيب أو قارورة في مكان حساس من جسده، سببت له رضوضا واحتقانا للدم يشبه اعراض مرض العذر”، وفق تعبيره.
من جهته ، أكد كاتب عام الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بشير العبيدي أن الرابطة اهتمت بملف القاضي بن عمار منذ البداية، مبينا أنه تمت معاينة القاضي حيث أكد تعرضه للتعذيب والاعتداء في سجن قفصة لذلك تم نقله إلى سجن سيدي بوزيد، وأعلنت حينها الرابطة المجلس الأعلى للقضاء بتعرض المعني للاعتداء.
وأفاد بأنه تم رفع تقرير حول ما عاينته الرابطة للجهات الرسمية، وأنها ستصدر تقريرا بعد 15 يوما.
وكان القاضي المكي بن عمار، دخل في اضراب جوع احتجاجا على ما تعرض له من تعذيب.
يذكر أنه تم ايداع القاضي السجن المدني ببرج العامري، وتمّ إيقافه منذ 8 ماي 2020، بمقتضى بطاقتي ايداع صادرتين عن المحكمة الإبتدائية بنابل.
يشار إلى أن عددا من الحقوقيين كانوا قد تداولوا منذ يوم امس الجمعة خبرا مفاده تعرض السجين إبراهيم مكي بنعمار الى التعذيب داخل السجن و أشار البعض الى محاولة السجين الانتحار من شدة التعذيب، كذلك اكدت بعض المصادر الحقوقية ان السجين وهو في الأصل قاضي بأحد المحاكم التونسية تعرض الى ضغوطات كبيرة بعد كشفه لملفات فساد تخص عددا من القضاة التونسيين و تم ايداعه في السجن لهذا السبب حسب تعبيرهم.
تحميل المزيد من المواد ذات الصلة
تحميل المزيد أخبار

اترك رد